مبادرات وأعمال

اضطرابات «نقص البورون» تصيب بساتين الأفوكادو في الجنوب
محمد حجازي

لا زالت زراعة «الأفوكادو» تنمو بشكل مضطر في جنوب لبنان إذ يعمد العديد من المزارعين إلى استبدال بساتين الليمون وكروم الزيتون وزراعتها بـ «الأفوكادو». والسبب في ذلك يعود إلى ملائمة التربة الجنوبية على ارتفاعات متوسطة بتلك الزراعة، وإيضاً لإيراداتها العالية وانخفاض كلفة الاهتمام بها.

زراعة الأفوكادو لم تعد حكراً على المزارعين فقط، بل شكلت وجهة استثمارية جاذبة للعديد من المستثمرين من تجار وصناعيين ومغتربين، وهي تغزو بشكل مضطرد مناطق الجنوب وخصوصاً تلك الممتدة من صيدا وحتى صور وعلى ارتفاعات متوسطة.

بعد الكشف على بساتين عدة من الأفوكادو في الجنوب، تبين أنها تعاني من ظاهرة جديدة وهي النقص الحاد في البورون على.
يُعتبر «نقص البورون» أحد اكثر الاضطرابات شيوعاً في العالم الذي يصيب أشجار الأفوكادو، والتي تنمو في تربة كلسيّة تكون فيها نسبة الـ ph عالية.

اعراض نقص البورون:
تتلخص عوارض ظاهرة «نقص البورون» بإشارات عدة هي:
١- الأوراق: اصفرار وثقوب.
٢- الطرح الجديد: انتفاخ في العقد وآفات تشبه الفلّين بالاضافة نموّ الشجرة أفقياً بدل من نموها عامودياً.
٣- الجذع: (في الحالات الحادة) تقرّح أو تآكل الجذع وموت الأطراف.
٤- الثمار: في بعض الحالات تكون الثمار متورمة وفي حالات أخرى تأخذ شكل المنجل.
٥- الجذور: تنمو الجذور بشكل معاكس.

معالجة نقص البورون:
يمكن معالجة الأشجار المصابة بنقص البورون عن طريق نشر borax او solubar تحت أشجار الأفوكادو أو من خلال التسميد بـ boric acid.
(B على ١-٢ غرام من ظل الشجرة)
يجب وضع البورون ٣ مرات سنوياً (في الربيع في الصيف وفي الخريف)
– يجب الإنتباه إلى أنّ زيادة البورون للشجرة قد يؤدي إلى تسميمها، لذا يجب الإلتزام بالنّسبة الموصى بها أي من ١غرام إلى ٢غرام للشجرّة الناضجة، ونصف غرام للشجرة الصّغيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق