فلاشات

من طلب إزالة البلوكات الاسمنتية من أمام الداخلية؟ الوزيرة أم الوزير!

أعلن المكتب الإعلامي لوزير الداخلية السابق نهاد المشنوق، أن المشنوق طلب صباح اليوم من المسؤولين الأمنيين في وزارة الداخلية إزالة الحواجز الإسمنتية من أمام مبنى الوزارة، وذلك لانتفاء الأسباب الأمنية التي لها علاقة بتهديدات تتعلّق بالمرحلة السابقة، وملفّ مكافحة الإرهاب الذي خاضه منذ خمس سنوات.

لفت المكتب الاعلامي الى انه ستتمّ غداً عملية التسليم والتسلم بين المشنوق والوزيرة ريّا الحسن، الساعة 12 ظهراً، في وزارة الداخلية.

وكانت أفادت الوكالة الوطنية للإعلام أنه بدأت منذ صباح اليوم ورشة أمام الداخلية لازالة البلوكات الاسمنتية بطلب من وزيرة الداخلية ريا الحفار الحسن والتي كانت موضوعة امام المدخل الرئيسي، وتسهيلا لحركة مرور المواطنين.

لكن يبقى السؤال لماذا المشنوق اختار هذا التوقيت، ولم يقم بهذه الخطوة التي تريح المواطنين قبل، وهل انتفت الأسباب الأمنية للبلوكات بين ليلة وضحاها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق