حدث وكومنت

سقطة «تويترية» لشقير.. إحذفها يا معالي الوزير!

«أول دخولو شمعة عطولو»… يبدو أن التغريدة الأولى لوزير الاتصالات محمد شقير التي قال فيها: «معالي وزير الاتصالات محمد شقير في مكتبه في الوزارة» لم تكن موفقة، وكانت بمثابة السقطة «التويترية» الأولى لمعاليه، فاشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي سخرية وتهكماً، وانتقادات واسعة رداً عليها. ويبدو من خلال التغريدة أن نشوة الوصول إلى المركز الوزاري بدت طاغية بقوة على إطلالات شقير الذي بالغ باحتفالية الوصول.

من التغريدات التي تهكمت على تغريدة وزير الاتصالات الجديد كتب الناشط هيثم المصري على صفحته على الفايسبوك: «حضرة الرفيق هيثم المصري خلصت شغل ورايح اشتري كرت تشجريج mtc صغير، يلي مكتوب عليه ١١$ ومنشتريه ب٢٠٠٠٠ »، وأرفق منشوره بتغريدة الوزير. وكتب د. كنج حمادة على صفحته أيضاً: «د. كنج حمادة راجع على بيت بعد نهار عمل طويل» وأرفق ما كتبه بصورة لعدد من الكتابات الساخرة على تغريدة الوزير. وكتب المحامي أيمن فقيه: «أيمن فقيه يتصفح هبلاتك من مكتبه». وكتب علي سليم: «انا بالبحر عم اتصفح هل وزير التعتير»،

وكتب الدكتور أحمد مراد: «التفسير المنطقي وربما الوحيد لتغريدة محمد شقير السوريالية هوي التالي: فيه حدا توظف جديد يدير أكاونت الوزير، وهوي عم يتعلم سألو حدا فجأة : وينو الوزير ؟ قام ع الوهلة بلا ما يجاوبه مباشرة، كتب ع التويتر ! «الدكتور علي مراد على كنبته في المنزل، ما عارف بأي مسلسل بدو بدو يبلش عل النتفليكس». هذا وتداول ناشطون هاشتاغ تحت عنوان:

Image may contain: 1 person, text
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق