فلاشات

أهل الشاب حسين الفشّيخ تبلغوا نبأ العثور على جثته في غينيا

إنضم الشاب حسين الفشّيخ إلى لائحة اللبنانيين الذين يدفعون ضريبة الهجرة للخارج، بحثاً عن لقمة العيش التي لم يعثروا عليها في الوطن الام. أهل الفشّيخ تبلغوا قبل قليل نبأ العثور على جثته عند النهر الذي جرفه بمنطقة كوناكري في غينيا ، بعد إنقاذه شاب وفتاة من الغرق.

الفشيخ، وهو من مواليد 1994، من بلدة بطرماز في الضنيه كان غادر إلى غينيا منذ اكثر من سنتين للعمل في إحدى الشركات في مجال التكييف والتبريد والتدفئة الذي تخصص به، عن طريق أصدقاء له من المنطقة يعملون في تلك الشركة، وهو كان قد عاد إلى مسقط رأسه قبل عيد الفطر بأيام قليلة، حيث أمضى العيد مع أهله الذين خطبوا له فتاة من آل خالد من بلدة بيت الفقس في الضنية، قبل أن يغادر إلى غينيا مجدّداً لاستكمال بناء مستقبله.

وهو الإبن البكر لعائلة من أربعة أشخاص، ثلاثة شبان وبنت، ووالده محمد الفشيخ يعمل في نجارة الباطون.

النهار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق