فلاشات

بعد توقيف العرّ… كيف يتوزع مطلوبو عين الحلوة؟

في إنجاز أمني جديد في المخيمات الفلسطينية، اوقفت مخابرات الجيش اللبناني سليم يحيى العر، نجل المطلوب يحيى العر التابع لتنظيم “جند الشام” في تعمير عين الحلوة – الشارع التحتاني.  وكشف مصدر امني  فلسطيني لـ “المركزية”  ان  المطلوبين من جند الشام يتواجدون في منطقة الطوارئ  في مخيم عين الحلوة وعددهم  يتراوح بين 40 و50، بينهم  هيثم الشعبي ومحمد الشعبي، مؤكدا ان لحركة فتح الاسلام  50 عنصرا ابرزهم اسامة الشهابي وابو جمرة الشريدي يتمركزون  في منطقة الصفصاف في المخيم، إضافة إلى  توفيق طه، يوسف شبايطة، زياد ابو النعاج ورامي ورد ، من كتائب عبد الله عزام”.

 وأكد مصدر فلسطيني رفيع في مخيم عين الحلوة لـ “المركزية”  ان “كل القوى الفلسطينية  تسعى إلى معالجة ملف المطلوبين في مخيم عين الحلوة ، انطلاقا من اقتناعها بأن هذه القضية يجب ان تنتهي بأي شكل من الاشكال، لانها تشكل خطرا على المخيم والجوار”، مذكرا “أننا سلكنا مسارات عدة، منها الضغط على هؤلاء للخروج من المخيم، ومعالجة ملفات البعض بناء على ارادتهم، وقد قطعنا شوطا كبيرا في هذين المسارين”.

وشدد على “أننا  نعتبر ان الوضع في المخيم ” بات أفضل، ونعمل على مواصلة الجهود لتثبيته، علما أن القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة في لبنان شكلت لجانا عدة ، ومنها “لجنة ملف المطلوبين”، ولجنة “غرفة العمليات” ، ولجنة اللقاء مع  “الاحزاب اللبنانية، غير أنها لم تؤد الدور المطلوب، لكنها ما زالت تعمل على معالجة هذا الملف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق