فلاشات

ترمب: إيران تريد عقد لقاء معنا

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الخميس، أن إيران تريد عقد لقاء مع الولايات المتحدة، لكن ترمب قال الأربعاء “لا أسعى إلى أي لقاء مع الرئيس الإيراني في الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وقال الرئيس الأميركي قبيل توجّهه إلى مدينة بالتيمور القريبة من واشنطن “يمكنني القول إن إيران تريد عقد لقاء معنا”.

والأربعاء، حذر الرئيس الأميركي إيران من أن تخصيبها لليورانيوم سيكون “خطيرا جدا” عليها، وقال ترمب إنه يعتقد أن إيران تريد التوصل لاتفاق مع واشنطن بخصوص برنامجها النووي.

وفي رد على سؤال حول سعيه للقاء روحاني، قال ترمب “لا أسعى إلى أي لقاء مع الرئيس الإيراني في الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وقال ترمب للصحافيين في البيت الأبيض ردا على سؤال عن إمكانية تخفيف الولايات المتحدة حملة “الضغوط القصوى” على إيران “سنرى ما سيحدث”.

جاء ذلك بعدما أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي الإيراني الأربعاء، أن بلاده ستواصل تقليص التزاماتها النووية عند الضرورة.

إلى ذلك، حث روحاني أميركا على الكف عن ممارسة أقصى الضغوط وإنهاء سياسات العداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق