فلاشات

الرئيس البوليفي إيفو موراليس يستقيل من منصبه إثر احتجاجات شعبية

أعلن الرئيس البوليفي إيفو موراليس الأحد استقالته بعد موجة احتجاجات شديدة على إعادة انتخابه لولاية رابعة مستمرة منذ ثلاثة اسابيع.

وقال موراليس (60 عاما) عبر التلفزيون “أستقيل من منصبي كرئيس”.

وكان قائد الجيش البوليفي الجنرال وليامز كاليمان قد طالب اليوم الأحد موراليس بالاستقالة “من أجل صالح بوليفيا”، على وقع موجة احتجاجات على إعادة انتخابه مستمرة منذ ثلاثة اسابيع.

وصرح قائد الجيش للصحافيين “بعد تحليل الوضع الداخلي المتوتر، نطلب من الرئيس التخلي عن ولايته الرئاسية بهدف اتاحة الحفاظ على السلام والاستقرار، من أجل صالح بوليفيا”.

وكان العديد من قادة المعارضة البوليفية دعوا موراليس الأحد إلى الاستقالة رغم إعلانه أنه سيجري انتخابات جديدة ولكن من دون تحديد موعد لها.

ويحكم موراليس بوليفيا منذ 2006.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق