حدث وكومنت

القاضية عاكوم: حلم يأسرني.. إعدام الفاسدين في ساحة الحرية وأمام جموع الثوار

لافتاً ما كتبته القاضية حياة عاكوم شاهين على صفحتها على الفايسبوك ويتم التداول به بقوة على وسائل التواصل وفيه تدعو «لإعدام الفاسدين شنقا او بالرصاص في ساحة الحرية وأمام جموع الثوار ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم فوراً»، ما كتبته القاضية عاكوم يعكس حجم المعاناة التي يعيشها القضاة النزيهين وحجم ما يعرفونه من فساد يتحكم بالدولة.

ما كتبته القاضية عاكوم:

«هو حلم يراودني..كلما شاهدت التلفاز… ومشاهد الثورة… ان يتنادى القضاة جميعا.. لإعلان بلاغ رقم واحد….ومختصره… اعلان ثورة القضاء على الفاسدين فورا… واقتيادهم على حين غرة..طبعا بمعاونة القوى الأمنية…مخفورين إلى السجون… التهمة: مبررة ومعللة… سرقة مال الشعب… اقتسام الوطن بثرواته… خداع الشعب بالكذب المتعمد… التهرب من المسؤولية… سن القوانين في إطار مصالحم… استغلال حماة الوطن…لحمايتهم مع عائلاتهم..استغلال النفوذ… وتقاسم الصفقات… والأهم الاستهتار بصيحات البشر الجياع او المرميون على ابواب المستشفيات دون ضمان…الخ…الخ..الخ..

العقوبة: مبررة ومعللة… الاعدام شنقا او بالرصاص في ساحة الحرية…أمام جموع الثوار… ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم فوراً…
هو حلم ياسرني… يفرحني… يعيد كرامة الشعب المقهور… يعيد كرامتي كقاضية.. يعيد للقضاء دوره الحقيقي اللذي تشخص اليه عيون المظلومين…
لك ربي جل جلاله.. أدعو واسجد وأصلي لكي يتحقق هذا الحلم… ولو جاءت منيتي بعد دقيقة… فإنني أرحل مجبورة الخاطر… كوني نصبت أول دعامة لبناء وطن وأولادي… هو حلم الجميع…..تصبحون على أطهر وطن…»

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ألم يرف جفن نائب او وزير او اي مسؤول ليقول كلمة حق ويفعل فعل رجل؟
    التنحي لا يكفينا، و الاستقالة لا تروينا، و النظريات لا ترقَ إلى احلامنا، والمحاصصة لا تسدّ جوع جائعٍ ولم ولا ولن تؤدي إلى خلق فرصة عمل يستثمرها المواطن لبناء اوشراء مسكن يأويه وعائلته،
    لا نريد رغيفاً يوم الانتخابات نجوع بعده حتى الانتخابات القادمة، لا اريد سمكة اريد ان آخذ فرصتي في الصيد..
    ولا حل إلّا عبر قضاء نزيه ومستقل وصاحب مهنة وضمير، وألف قانون لا يحول القضاء إلى مستقل ان لم تأتِ هذه الاستقلالية من ضمير ووجدان كلّ قاضّ.. فالحرية شعور وممارسة وعزّة نفس تفرغ في نصوص قانونية وليس العكس…
    لبنان لنا وسيعود لنا حتى لو كنّا شهداء يومها

    1. اذا كان هذا صادر من القلب ..فاذا لن ينفع .
      و اذا صادر من العقل و ممكن و اكيد ستفعل .. فاذا نحن معك حتى النهايه

  2. اذا كان هذا صادر من القلب ..فاذا لن ينفع .
    و اذا صادر من العقل و ممكن و اكيد ستفعل .. فاذا نحن معك حتى النهايه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق