فلاشات

البيان الوزاري جاهز وهذا ما سيتضمّنه

اليوم هو بداية اختبار قدرة “الفريق الانقاذي” (الحكومة) بتعبير رئيسه حسان دياب على انتزاع الثقة، ليس ‏بالخطابات، والكلام سواء في ما خص تهدئة الشارع، أو لجم انهيار سعر الليرة اللبنانية، أو كسب الثقة العربية ‏والدولية، قبل الثقة النيابية أو بعدها‎..‎

بعد التقاط الصورة التذكارية اليوم، تعقد الحكومة أوّل اجتماع لها، لتشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري‎.‎
ومهما يكن من أمر الوزراء الموزعين، قبل مناصبهم الوزارية، على الوزراء السابقين في الحكومة المستقيلة، ‏والمحسوبين على الجامعات: اللبنانية، والأميركية، واليسوعية، والبلمند وغيرها، فإن البيان الوزاري شبه جاهز وفقاً ‏لمصادر وزارية مطلعة أبلغت “اللواء” ان الورقة الإصلاحية سيتم اعتمادها، وفي ما خص الشق المتعلق بصيغة ‏‏”الجيش والمقاومة والشعب”، كما هو حاصل في حكومة “استعادة الثقة” مع إعادة نظر في الصياغة، حفاظاً على ‏الأجواء الجديدة، والانفتاح على العالم العربي‎.‎

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق