فلاشات

القرعاوي يرد: لي شرف الالتزام بخط رفيق الحريري ولهم عار التبعية لنظام الأسد

صدر عن مرشح “تيار المستقبل” عن المقعد السني في دائرة البقاع الغربي وراشيا محمد القرعاوي ما يلي:

منذ أن هالهم تبني “تيار المستقبل” لترشيحي في البقاع الغربي وراشيا، تعمل جهات أمنية وسياسية متضررة على تنظيم حملة استهداف مشبوهة الأهداف والغايات، للتأثير على أهلنا في البقاع الغربي وراشيا، عبر ترويج أخبار مفبركة عن لقائي بشخصيات تابعة للنظام السوري، كتلك التي تم تناقلها على وسائل التواصل الاجتماعي مساء اليوم، واكذوبة اللقاء الذي عقدته مع الهارب من العدالة اللبنانية رفعت عيد ، ونقل وعود له بشموله في مشروع العفو العام .

إن ما اتعرض له من حملة مغرضة مردودة لأصحابها، وهي تدينهم ولا تعينهم، فهم ما زالوا إلى اليوم يخافون من نظام بشار الأسد، ويفاخرون بانهم أدوات هذا النظام المجرم، ويسكتون كالشيطان الاخرس عن كل جرائمه التي يرتكبها بحق إخوتنا السوريين، في حين أنني، أنا محمد قاسم القرعاوي، أعلن أنني افتخر بأنني موجود حيث يجب أن أكون، وبالتزامي مع “تيار المستقبل” وخط الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ومع هذا الجمهور العربي النبيل الذي يجتمع على الثوابت الوطنية والقومية التي تربينا عليها ، والتي يستحيل ان تغطي اي مجرم او متهم يتلطي وراء بشار وازلامه .

لذا، أقول لكل من يهاجمني ويفبرك الأخبار الكاذبة ضدي، “خيطوا بغير هالمسلة”، لي شرف العودة إلى خط رفيق الحريري للدفاع عنه مع اهلي وناسي في البقاع الغربي وراشيا، ولكم عار الاستمرار في التبعية لنظام الأسد المجرم. ونقطة على السطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق