حدث وكومنت

نبوءة الكاتب الروسي تتحقق..الدولة “تبيع” جرد طاريا قبل قلعة بعلبك!!

كان محقّا الكاتب الروسي نازاروف، عندما تنبأ بأن يوما سيأتي، وتكون فيه الدولة اللبنانية مضطرة إلى بيع قلعة بعلبك لإنقاذ نفسها من الإفلاس، كانت نبوءته على سبيل السخرية، لكن حكومة جسان دياب ووزارة المالية “قبضتها عن جد”، عوضا عن تحصيل حقوق الدولة من جيوب سرّاق المال العام المعروفين واحدا واحدا.

فبعد أن فشل وزير المالية السابق حسن خليل بنقل ملكية جرد العاقورة إلى الدولة، نتيجة تصدي أهالي العاقورة لمخططه ووقوفهم بوجهه، يبدو أن خليفته غازي وزني يستسهل الأمر في بلدة طاريا البقاعية التي تملك جردا هو الأكبر مساحة في البقاع، متكئا إلى جمهور موال للثنائي الشيعي.

قد يكون من حظ طاريا، نشوب خلاف ضمن السلطة الحالية، على كيفية مقاربة الأزمة الاقتصادية في البلد، ووجود رأي مخالف لوزير المال، برفض وضع يد الدولة على أملاك البلديات والأهالي عوضا عن استرداد الأموال المنهوبة، فقد حذر النائب جميل السيد بتغريدته اليوم، وقال فيها:

مشاعات بلدة طاريا! محاولة إدراج هذه المشاعات في المخطط التوجيهي للمقالع والكسارات أو نقلها من وصاية البلدية إلى وزارة المالية، عدا عن كونها مخالفة للقانون، فإنها إعتداء على أهالي البلدة لأن حقّ الإنتفاع من الجرد يعود إليهم حصراً، ونحن في التكتّل سنمنع هذا التعدي! الأرض عِرْض…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق