فلاشات

خامنئي: لن نوقف برامجنا الباليستية والنووية كما تطالب أميركا

قال المرشد الإيراني، علي خامنئي، الجمعة، إن حلم أميركا بتحقيق أهدافها عن طريق العقوبات وممارسة أقصى الضغوط على إيران لن يتحقق أبدا، مشيراً إلى أن العقوبات الأميركية تهدف لانهيار الاقتصاد الإيراني، ومشدداً على أن طهران لن توقف برامجها الباليستية والنووية كما تطالب أميركا، كما وصف أميركا بأنها “العدو اللدود لإيران”.

وقال خامنئي إن قتل واشنطن للجنرال قاسم سليماني أسهم في تعميق الوحدة بين الإيرانيين والعراقيين، مشيراً إلى أن إيران لن تتفاوض مع “أميركا التي تسعى لتحجيم نفوذنا الإقليمي ووضع حد لتقدمنا”، بحسب تعبيره.

يذكر أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني السابق، قاسم سليماني، قتل مطلع هذا العام في غارة أميركية بالعراق قرب مطار بغداد.

وأضاف خامنئي أن عقوبات أميركا زادت إيران قوة وجعلتها مكتفية بذاتها، مشيراً إلى أن “إيران ستقاوم التنمر والضغوط الأميركية”.

وانتقد خامنئي القوى الأوروبية لتقاعسها عن إنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015، مؤكداً أن “القوى الأوروبية وجهت ضربة لاقتصاد إيران بوعود فارغة”.

فيما حثّ خامنئي جميع الإيرانيين على الاصطفاف في المعركة ضد تفشي فيروس كورونا.

كما شدد المرشد الإيراني على أنه ينبغي ألا يعتمد اقتصاد إيران على صادرات النفط.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية، مساء الخميس، توسيع نطاق العقوبات المفروضة على قطاعي المعادن والبناء في إيران.

وشمل توسيع العقوبات 22 مادة ترتبط ببرامج إيران النووية والصاروخية والعسكرية، بحسب بيان صادر عن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو.

وذكّر بومبيو بأن برامج إيران النووية والصاروخية والعسكرية تشكّل تهديداً خطيراً للأمن والسلم الدوليين.

العربية نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق