فلاشات

النجم الهوليودي راسل كرو يتبرع بخمسة آلاف دولار لترميم مطعم في بيروت

قدم الممثل النيوزلندي راسل كرو تبرعا ماليا لإصلاح مطعم لو شيف Le Chef الذي دمر في انفجار بيروت. وقال الممثل إن تبرعه يعد مساهمة لتخليد روح وذكرى الطاهي الأمريكي الكبير أنتوني بورداين الذي عثر عليه ميتا في عام 2018 في فرنسا والذي سبق له وأن زار المطعم. وورد على صفحة GoFundMe الخاصة بمطعم لوشيف اسم الممثل ومبلغ التبرع الذي بلغ 5000 دولار.

من جهته أعاد كرو تغريد رسالة لأحد منظمي جمع التبرعات ليؤكد تبرعه لمطعم لو شيف وكتب إن تبرعه يأتي لتكريم روح أنتوني بورداين. وأضاف “اعتقدت أنه كان سيفعل ذلك على الأرجح إذا كان لا يزال موجودًا. أتمنى لك ولو شيف Le Chef الأفضل وأتمنى عودة الأمور إلى طبيعتها قريبًا”.

ويعد مطعم لو شيف Le Chef الواقع في حي الجميزة في بيروت من بين العديد من المباني التي تضررت جراء شدة الانفجار الهائل الذي هز الأسبوع الماضي مرفأ المدينة.، وزار بورداين في الماضي المطعم ووصفه بأنه “منطقة أسطورية، تشتهر بأسلوبها الكلاسيكي البسيط والمباشر.”
هذا، وأطلقت العديد من حملات التبرع والمساعدة لإعادة بناء وترميم المبانى المتضررة. وكانت الحملة الخاصة بمطعم لو شيف في البداية تهدف إلى جمع 15000 دولار، لكنها تجاوزت هذا المبلغ لتصل قيمة التبرعات إلى أكثر من 17000 دولار. ونشر المطعم في بداية الحملة رسالة ورد فيها “لو شيف في بيروت ورائدها المحبوب شربل بحاجة لمساعدتكم لإعادة البناء بعد الانفجار المروع الذي حدث الأسبوع الماضي”.
والملفت للانتباه هو أن لطالما نجا المطعم من الحرب والأزمات الاقتصادية، لكن انفجار الميناء لم “يرحمه” وتركه في حالة من الفوضى. وقال القائمون عليه “دعونا لا ندع هذه الكارثة تكون نهاية هذا المكان الأسطوري. تبرعاتكم ستخصص لاستبدال شبكة توصيل الكهرباء والنوافذ والثلاجة وموقد الغاز والضروريات الأخرى التي تضررت، حتى يتمكن Le Chef من فتح أبوابه من جديد، ويمكن للموظفين العودة إلى عملهم، ويمكن أن يرحب بنا شربل مرة أخرى قريبًا.”
يورونيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق