فلاشات

قتيلان في اشتباك خلدة…حركة امل تنفي علاقتها و”الديمقراطي اللبناني” يناشد الجيش التدخل

أفادت معلومات صحافية عن سقوط قتيلين وعدد من الجرحى خلال اشتباك كبير وقع في خلدة بين عرب خلدة ومؤيدين لأمل وحزب الله على خلفية تعليق لافتة عاشورائية.

حركة امل تنفي علاقتها بإشتباك خلدة الذي وقع على خلفية تعليق لافتة عاشورائية بين مؤيدين لحزب الله وآخرين من عرب خلدة

وفي التفاصيل الواردة فإن  عائلات من عرب خلدة رفضت تعليق يافطات في المنطقة من قبل شبان ينتمون لحزب الله.

إطلاق النار سمع قرب سوبرماركت رمال، وبحسب المعلومات الأولية من بعض سكان المنطقة، فإن الإشكال امتدادٌ لخلاف سابق قبل نحو أسبوع بسبب لافتة عاشورائية.

وأفادت معلومات mtv أن من بين الاصابات في إشكال خلدة الشيخ عمر غصن.

ويعمل الجيش على اقفال الطريق في خلدة من أجل سلامة المواطنين لعدم تعرضهم للإصابة بالرصاص نتيجة الاشتباكات الدائرة في المحلة. إلى ذلك، يشهد أوتوستراد خلدة زحمة سير خانقة بعد إغلاقه من الجيش وتحويل السير إلى الطريق البحرية. وبحسب شهود عيان، فقد عادت سيارات المواطنين إلى الخلف عكس السير بسبب كثافة إطلاق النار.

وتحدثت معلومات عن انتشار عدد من المسلحين على أسطح الابنية في خلدة وعرمون وهم يطلقون النار.

وقد ناشدت مديرية الإعلام في الحزب الديمقراطي اللبناني في بيان، قيادة الجيش اللبناني للتدخل السريع في الإشكال الحاصل في منطقة خلدة طلعة “الرمّال”، وطالبت بوضع نقطة ثابتة ومعزّزة للجيش في المحلّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق