فلاشات

مليونا عاطل عن العمل… والليرة خسرت 80% من قيمتها

شهدت الانتفاضة خلال عام موجة غير مسبوقة من الاعتقالات والتوقيفات التي بلغ عددها، حسب عضو لجنة المحامين للدفاع عن المتظاهرين المحامية غيدة فرنجية، 1175 حالة من 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2019 حتى 30 يونيو (حزيران) 2020.
وتشرح فرنجية، وهي محامية في المفكرة القانونية، في حديث لـ«الشرق الأوسط» أنّ معظم التوقيفات كانت بشكل جماعي وخلال المظاهرات، وأنّه حتى اللحظة لا يزال هناك 5 أشخاص موقوفين على خلفية مظاهرات حصلت في أبريل (نيسان) الماضي في طرابلس.

وفيما خصّ حالات الاعتداء على المتظاهرين فقد بلغ عددها 1240 اعتداءً على أيدي عناصر أمنية أو مدنيين موالين للأحزاب أو حتى مرافقي سياسيين.

ويُضاف إلى هذه الأعداد 20 حالة توقيف قامت بها العناصر الأمنية في مظاهرة 8 أغسطس (آب) والتي جاءت عقب انفجار المرفأ، فضلاً عن أكثر من 700 اعتداء على المتظاهرين في هذا اليوم.

وتتنوع أسباب الإصابات بين إصابات بالرصاص الحي والمطاطي والخردق والغاز المسيل للدموع واعتداء بدني.

أما على الصعيد المالي فقد تراجعت قيمة العملة المحلية مقابل الدولار بنسبة 80%، إذ كان سعر الدولار في أكتوبر من العام الماضي 1515 ليرة فيما يتراوح اليوم في السوق السوداء عند سعر 8 آلاف ليرة.

وتضاعف عدد العاطلين عن العمل من نحو مليون شخص في العام الماضي إلى أكثر من مليونين حالياً.

أما نسبة الفقر فتخطت 55% بعدما كانت في حدود 30% في العام الماضي.

وبلغت نسبة التضخم 115% وتجاوز عجز الموازنة 16% كما تراجع الناتج المحلي إلى 35 مليار دولار، بعدما كان 55 ملياراً في العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق