فلاشات

بعد أيمن الحريري.. حسام لوالده سعد: «أفتخر أنني أدعوكما عمي ووالدي»

بادر نجل الرئيس المكلف تأليف الحكومة سعد الحريري حسام إلى مشاركة عمه رجل الأعمال أيمن الحريري رسالته التي كان وجهها إلى الرئيس المكلف، عبر ‏تطبيق «فيرو»، كاتبا: «أفتخر أنني أدعوكما عمي ووالدي».‏ ورد الرئيس الحريري معلقا: «وأنا فخور أن أدعوك ابني.. حبيبي ‏حسام، إنك تمتلك قلب والدك الرائع!»‏.

وكان أيمن الحريري توجه برسالة إلى أخيه، غير الشقيق الرئيس سعد الحريري، عشية تكليفه تأليف الحكومة، فحواها: «القادة الذين ‏أؤمن ‏بهم هم أولئك الذين يشعرون بثقل مسؤولياتهم ولا يركزون على الألقاب ولا على السلطة، لا ‏يمكن أن أكون أكثر فخرا بأخي سعد الحريري، فحبه للبنان وعزة ‏نفسه محل دهشتي وإلهامي ‏الدائمين، شكرا لكونك نورا في هذه الأوقات المظلمة».‏

في هذا الوقت قيل الكثير عن ان مشاريع بهاء الحريري انتهت في لبنان وهو ما نفاه مستشاره الإعلامي جيري ماهر، في مقابلة اجرتها معه محطة «ال بي سي آي»، قائلا: «اردنا ايصال رسالة بأن مشروع الحريري لم ينته وان السياسة التي يعمل بها لاتزال مستمرة وكل الأحاديث والأخبار عن انتهائها هي فبركات لا صحة لها».

وتابع: «رؤيتنا رؤية وطنية جامعة، والحريري (بهاء) ينظر إلى كل الطوائف على انها الاساس في صنع لبنان الجديد، ونؤمن بالحياد ولا نتبع لا لتركيا ولا لغيرها من البلدان، بل نعمل فقط من اجل لبنان واللبنانيين لا غير».

وأضاف: «من يعمل اليوم لتشكيل الحكومة معروف ونحن نعلم كما المجتمع الدولي والعربي انها لن تقدم اي شيء للبنانيين ولن تساعد على اخراج لبنان من ازمته، فمن يعمل على تشكيلها ليس مستعدا للتنازل امام اللبنانيين لاستعادة الدولة»، لافتا إلى ان «من هم جزء من الحكومة كانوا السبب في ايصال البلد إلى ما هو عليه، كالتيار الوطني الحر وحزب الله».

وأشار إلى ان السيد بهاء الحريري لم يكن يوما جزءا من المنظومة الحاكمة في لبنان، معتبرا ان السلطة تريد استعباد اللبنانيين وشراءهم بينما الشيخ بهاء الحريري يحاول مساعدة اللبنانيين من دون اي مقابل او منصب في الدولة. وقال: «هم يعملون لمصالحهم الشخصية».

وأشار ماهر إلى ان «الحريري (بهاء) سيتحدث عن الخطة قريبا».

الأنباء الكويتية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق