فلاشات

سيناريو الإجتماع المالي مع “ألفاريس ومارشال”.. إتجاه للتعاقد مع شركة أخرى؟!

يتوقف مصير الاجتماع المالي المنوي عقده في بعبدا يوم الثلثاء مع شركة “الفاريس ومارشال” على حضور ممثل هذه الشركة والتأكد ما اذا كان ما يزال في لبنان، وإلا فلن تكون هناك جدوى من الاجتماع، لأن الهدف هو محاولة اقناع هذه الشركة بالعودة عن قرارها الذي اتخذته بالخروج من العقد.

وتشير المعلومات بحسب “النهار” الى أن شركة الفاريس اذا بقيت على موقفها الرافض، فالاتجاه الى التعاقد مع شركة اخرى للتدقيق الجنائي.

وبحسب المصادر، يمكن التعاقد مع شركة جديدة حتى وإن كانت الحكومة في حالة تصريف أعمال، ويمكن لوزير المال توقيع عقد جديد مع شركة تدقيق أخرى، لأن القرار الصادر عن مجلس الوزراء هو بتفويض وزبر المال التعاقد مع شركة للتدقيق الجنائي، من دون تحديده بشركة معينة.

واذا أصرت “الفاريس ومارشال” على رفضها، فيمكن لوزير المال أن يوقع عقداً مع شركة أخرى. واذا أصرّ الوزير على موافقة من مجلس الوزراء الذي لا يجتمع قد تعطى موافقة استثنائية للعقد الجديد، كمخرج يعتمد في ظل تصريف الاعمال، وهي الموافقة التي تصدر عن رئيسي الجمهورية والحكومة.

الا أن المصادر المطلعة تؤكد عدم الحاجة الى قرار جديد عن مجلس الوزراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق