رصد

غارات إسرائيلية صباحاً تستهدف مواقع ميليشيات إيرانية في سوريا

أعلنت وسائل إعلام النظام السوري الرسمية، صباح اليوم (الأربعاء)، أن إسرائيل شنت غارات على مناطق في دير الزور والبوكمال شرقي سورية.
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن انفجارات عنيفة دوت في أرجاء محافظة دير الزور، نتيجة قصف يرجح أنه لطائرات إسرائيلية استهدفت مستودعات عياش ومعسكر الصاعقة عند أطراف مدينة دير الزور، ومستودعات ومقرات في بلدتي البوكمال والميادين، حيث نفذت أكثر من 18 ضربة جوية في المنطقة الممتدة من مدينة الزور الى الحدود السورية العراقية في بادية البوكمال .
وتتمركز في تلك المواقع بحسب المرصد السوري، ميليشات الحرس الثوري الإيراني و«وحزب الله» اللبناني و«فاطميون» التي تتخذها مركزاً للتدريب وإعداد المقاتلين.

وكان أُفيد أمس (الثلاثاء) بأن مواقع لـ«الحرس الثوري» الإيراني في بادية البوكمال بريف دير الزور، شرق سوريا، تعرضت صباحاً لغارات شنتها طائرات لم تتضح هويتها، في استمرارٍ لما يبدو أنها حملة تستهدف منع تموضع إيران في سوريا.
وذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن «انفجارات عنيفة» هزّت منطقة البوكمال «تَبين أنها ناجمة عن تنفيذ طائرات حربية 4 غارات على الأقل، استهدفت خلالها مقرات ومواقع لميليشيا الحرس الثوري الإيراني في بادية البوكمال». ولفت إلى أنه لم ترد معلومات فورية «عن حجم الخسائر البشرية والمادية». وأوضح «المرصد» أن «الميليشيات الإيرانية والموالية لها تتخذ مناطق ريف دير الزور قرب الحدود مع العراق مركزاً لها»، مشيراً إلى أنها «تعمل على تغيير مواقعها» خوفاً من استهدافها من طائرات إسرائيلية وأخرى «مجهولة» ولكن يُعتقد أنها تابعة لـ«التحالف الدولي» الذي تقوده الولايات المتحدة. ولا تعلن إسرائيل عن عمليات القصف التي تقوم بها في سوريا، لكنها أعلنت صراحة أنها لن تسمح بـ«تموضع إيران» في سوريا، كاشفةً أنها رُصد أخيراً إخلاء الإيرانيين عدداً من قواعدهم في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق