فلاشات

100 مليون لقاح ضد كورونا خلال 100 يوم.. هل يفعلها بايدن؟

قال كبير مستشاري الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، إن رهان الرئيس ‏المنتخب، جو بايدن، على توزيع مئة مليون جرعة لقاح ضد فيروس كورونا المستجد خلال مئة ‏يوم، أمرٌ قابل للتطبيق‎.‎

ويأتي تصريح فاوتشي المطمئن، بينما أعلن بايدن، الخميس، عن برنامج “إنقاذ” طموح من 1.9 ‏تريليون دولار، من بينها 400 مليار دولار مخصصة لمواجهة وباء “كوفيد 19‏‎”.‎

ويرى متابعون أن الرهان على توزيع هذا العدد الهائل من جرعات اللقاح، خلال 100 يوما، ‏يشكل تحولا كبيرا بالمقارنة مع وتيرة التطعيم في الوقت الحالي‎.‎

ويتوفر في الولايات المتحدة أكثر من 31.1 مليون جرعة من لقاح كورونا، حتى صباح يوم ‏الجمعة الماضي، لكن لم يجر توزيع سوى 12.2 مليون جرعة‎.‎

ويوم الجمعة الماضي، سجلت الولايات المتحدة أكثر من 3258 وفاة من جراء فيروس كورونا ‏المستحد و209 آلاف و560 حالة إصابة جديدة، بحسب بيانات صادرة عن جامعة جونز ‏هوبكنز‎.‎

وأقر فاوتشي، في مقابلة صحفية، بأن عملية توزيع جرعات لقاح كورونا لم تسر بالمرونة التي ‏كانت مأمولة، موضحا أن هذه المهمة واجهت بعض المصاعب خلال فترة الأعياد‎.‎

وأشار فاوتشي إلى ما اعتبرتها “صرامة كبيرة” في تحديد من يأخذ اللقاح أولا، بينما أصبحت ‏هناك بعض المرونة في الوقت الحالي حتى لا تبقى الجرعات داخل الثلاجة‎.‎

وأشار إلى التغييرات التي أجرتها المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، مؤخرا، ‏لأجل تحديد من يستحق الأولوية في أخذ اللقاح‎.‎

وبموجب التغييرات، تشمل أولوية أخذ اللقاح كل من يتجاوز عمره 65 سنة أو من يعانون ‏الأمراض المزمنة مثل داء السكري‎.‎

ويؤكد فاوتشي أن تلقيح ما بين 70 و85 في المئة من سكان الولايات المتحدة هو الذي سيضمن ‏المناعة الجماعية أو ما يعرف بـ”مناعة القطيع” في البلاد‎.‎

ويقول الخبير المرموق إن الناس ستمكنون بعد ذلك من ملاحظة منعطف بارز، فبعد أشهر من ‏بلوغ هذه النسبة من التطعيم، ستبدأ العودة إلى الحياة الطبيعية‎.‎

وكان بايدن قد أوضح أنه يراهن بشدة على تسريع توزيع لقاح كورونا، من خلال استراتيجية ‏تشمل الاعتماد على الحرس الوطني والوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ من أجل إقامة “مصحات ‏تلقيح” في مختلف أنحاء البلاد‎.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق