فلاشات

المسعف البطل فادي ابو الحسن رحل ..

نعى الصليب الأحمر اللبناني ظهر اليوم الجمعة الواقع في السادس والعشرين من شهر شباط 2021 الشاب الممرض فادي ابو الحسن البالغ من العمر ثلاثين عاما والذي رحل متأثرا بإصابته بفايروس كورونا.

فادي متطوع مسعف في الصليب الاحمر اللبناني منذ اكثر من عشر سنوات، إمتهن التمريض وكان يزاول عمله في مستشفى عين وزين ومستشفى كليمنصو، بالاضافة لعمله في المجال الصحي كان ابو الحسن ناشط في العديد من الجمعيات الأهلية والمدنية بحيث تميز بروحه المرحة ونخوته واندفاعه للمساعدة.

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بالحزن على خبر رحيل الشاب والغضب من السلطات المعنية بمراقبة وتوزيع اللقاح فكتبت احدى اصدقائه
“مسعف قضى عمره بخدمة الصليب الأحمر يموت ب كورونا عادي.. و لا يعتبروا أولوية باللقاح، الصليب الأحمر والمسعفين ليسوا أولوية لاتخاذ قرار سيادي لتلقيحهم قبل أي أحد.
إنما رجال الدين، السياسيين، والرؤساء اهم، و بسهولة يتم اتخاذ قرار سيادي لتلقيحهم.
لا يوجد خيبة اكبر من خيبة اليوم، ابدا
شبابنا عم يموتوا، و الفاسدين راكضين يطولوا عمرن يلي ما رح يخلص.
يا خسارة الشباب فعلا، وخسارة روحك المرحة والخدومة يلي حتى بالاوقات القليلة يلي انوجدت فيها معنا بقيت بالذاكرة.”

نقل الصليب الأحمر منذ بداية الأزمة ما يقارب 20225 حالة كوفيد ويعمل المتطوعون في الخطوط الأمامية لمواجهة الفايروس، لكن بحسب الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني فإنه من اصل 4000 مسعف حصل 150 على اللقاح، وذلك بعد طلب وزارة الصحة تخفيض اللائحة الأولية للأسماء من 2000 اسم الى 150، هذا وقد بلغت إصابات أفراد الطواقم الطبية 2540 إصابة حتى الأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى