فلاشات

وزير الدفاع الإيراني: تم الإعداد لـ”خطة تدمير تل أبيب وحيفا”

قال وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، إن أمر المرشد علي خامنئي حول “تدمير تل أبيب وحيفا” أصبح “مشروعاً جاهزاً للتنفيذ”.

وفي حديثه أثناء عرض عسكري، اليوم الأحد 7 مارس (آذار)، أشار إلى التصريحات الأخيرة لمسؤولين في الحكومة الإسرائيلية، قائلاَ إن إسرائيل “ليست في الموقع الذي يمكنها من معاداة الجمهورية الإسلامية”، واصفاً المسؤولين الإسرائيليين بـ”الكلاب” التي “تتفوه في بعض الأحيان، بكلمات أكبر من حجمها”.

وكان المرشد الإيراني قد وصف إسرائيل، في السابق، بـ “الكلب النجس المسعور”.

كما حذر علي خامنئي إسرائيل في أبريل (نيسان) 2013 من أنها إذا نفذت تهديداتها العسكرية ضد إيران، فإن إيران “ستدمر مدينتي تل أبيب وحيفا”.

يذكر أنه خلال السنوات الماضية، أشار مسؤولون إيرانيون، مرارًا وتكرارًا، إلى مقولة خامنئي هذه على أنها تهديدات عسكرية لإسرائيل، قائلين إنهم سيدمرون هذه البلاد.

وفي إشارة إلى هذه التهديدات، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في فبراير (شباط) 2018 إنه إذا فكر النظام الإيراني في تدمير تل أبيب وحيفا، “فبالإضافة إلى أنهم لن ينجحوا، ستكون هذه هي المرة الأخيرة التي يحتفلون فيها بثورتهم”.

ويبدو أن تصريحات وزير الدفاع الإيراني جاءت رداً على تصريح لوزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس، الذي قال لشبكة “فوكس نيوز” في 4 مارس (آذار) إن الجيش الإسرائيلي يُحدِّث خططه لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية واتخاذ إجراءات مستقلة في هذا الصدد.

ووفقًا لـ”فوكس نيوز”، فقد حددت إسرائيل عدة أهداف في إيران تضعف مهاجمتها القدرة على إنتاج قنبلة نووية.

وقال بني غانتس في المقابلة إنه إذا أوقف العالم جمهورية إيران الإسلامية “فسيكون ذلك جيداً جداً”، لكن إذا لم يحدث ذلك ، فعلى إسرائيل أن تقف وتدافع عن نفسها.

وبحسب “فوكس نيوز”، قال غانتس أيضًا إن جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران تمتلك مئات الآلاف من الصواريخ.

وأضافت “فوكس نيوز” أن وزير الدفاع الإسرائيلي عرض خريطة سرية على هذه الشبكة تظهر أن صواريخ حزب الله قد تم نشرها في مناطق مدنية لبنانية على طول الحدود الإسرائيلية.

وقال غانتس إن كل هذه المواقع خضعت للمراجعة بشكل مستقل واستخباري و”نحن مستعدون للمواجهة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى