رصد

مستشار في “الخارجية الروسية”: إعاقة فريق عون لتشكيل الحكومة غير مفهومة

اتهم المستشار في وزارة الخارجية الروسية رامي الشاعر، مجموعة من المستشارين الأميركيين تقف حول الرئيس ميشال عون، يعملون لتنفيذ أجندة أميركية، وليس من مصلحتهم أن يخرج لبنان من أزمته حتى هذه اللحظة.

لم يسم الشاعر هؤلاء المستشارين، وما إذا كانوا  موظفين رسميين مزدوجي الجنسية، أو هم جزء من شبكة العلاقات التي يتواصل من خلالها عون مع الإدارة الأميركية.

ما يجدر توضيحه، أن تناول الشاعر للمأزق الحكومي اللبناني جاء عرضيا في فقرات صغيرة من مقالته التي نشرتها ” أرغومنتي اي فاكتي ” الروسية، والتي تناول فيها توتر العلاقة بين الرئيسين الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين بعد الملاسنة الأخيرة بينهما، والتي نشبت إثر وصف الأول لبوتين ب”القاتل”، لكن أهمية هذه الفقرات، أن المستشار في الخارجية الروسية، يحمّل فيها عون مسؤولية إعاقة تشكيل الحكومة، ويضع تصرفه هذا، بمثابة خدمة للأجندة الأميركية التي تتعمّد تعميق الأزمات الاقتصادية والأجتماعية في سوريا ولبنان واليمن.

وفي معرض اتهامه واشنطن بأنها وراء حجب مساعدات الدول العربية الغنية عن شقيقاتها التي ترزح تحت أزمات معيشية واجتماعية، قال“في لبنان، تندلع مظاهرات حاشدة تطالب بأبسط حقوق الإنسان، وتوشك البلاد على الانهيار في ظل كارثة حقيقية، وتضخم مفرط، بينما أصبح سعر الدولار الأمريكي الواحد 13 الف ليرة لبنانية، وسقط الكثير من المواطنين في هوة الفقر والعوز، وانقطاع الكهرباء، وشح الغذاء”.

ويضيف “في الوقت ذاته.بالتوازي، يقف حول الرئيس اللبناني، ميشيل عون، مجموعة من المستشارين الأمريكيين، ليس من مصلحتهم أن يخرج لبنان من أزمته حتى اللحظة، لحين تنفيذ الأجندة الأمريكية، مهما كلف ذلك من أرواح وأموال”.

ويتابع “ويقف هؤلاء عقبة أمام قبول مقترحات رئيس الوزراء المكلف، سعد الحريري، لحكومة “اختصاصيين”، دون أن تخضع لأي أجندة تخدم قوى سياسية معينة في لبنان، حيث تبدو إعاقة فريق الرئيس عون لتشكيل الحكومة غير مفهومة في ضوء التدهور المتسارع للبنان”.

الحدير ذكره، أن الشاعر هو ديبلوماسي روسي سابق، وعمله مستشارا في الخارجية الروسية لا يعبّر رسميا عن موقف هذه الوزارة، لكن ينطوي ما يصدر عنه أهمية في فهم المقاربة الروسية للأزمة في لبنان.

مناطق + RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى