فلاشات

أطلاق التصميم التوجيهي الانقادي لإعادة إعمار مرفأ بيروت

عقد “المؤتمر الوطني للانقاذ”، بالتعاون مع المهندس شربل أبو جودة، مؤتمرا صحافيا في “نادي الصحافة”، لإطلاق التصميم التوجيهي الانقاذي لإعادة إعمار المرفأ في بيروت، بحضور رؤساء جمعيات وشخصيات اقتصادية واجتماعية.

بستاني
وألقت الكاتبة والإعلامية كارن البستاني كلمة أعلنت فيها أن “المهندس شربل أبو جودة انكب على وضع الدراسات والتصاميم الأولية وقدم كل مجهوده بشكل طوعي ومجاني ليعيد الأمل والحياة إلى وطن وعاصمة دمرهما الشر والفساد”.

أبو جودة
وألقى المهندس شربل أبو جودة كلمة فند فيها مضمون دراسته، لافتا إلى أنها “تعمل على على تكبير الحاويات والأرصفة وإزاحة السنسول الحالي 500 متر إلى عرض البحر. كما سيتم ربط المرفأ بخطوط سكك حديدية للشحن البري عبر سقف نهر بيروت واستعماله، متوجها نحو قناطر زبيدة عند مدخل النفق، وصولا الى شتورة كمرحلة أولية. كما تقوم الدراسة على إنشاء مستودعات وحوض تحت المباني تسمح بإدخال غواصات والسّن المتوسطة الحجم لترسو تحت المبنى، وإنشاء مركز لصيادي الاسماك وسيتم إنشاء إهراءات للقمح. كما تحافظ الدراسة على الإهراءات المدمرة، وسيتم فتح مرفأ بيروت 22 ساعة يوميا”.

وأشار إلى أن “الكلفة الإجمالية المبدئية للتنفيذ تبلغ 5 مليارات و500 مليون دولار أميركي، وتشمل هذه المبالغ سكة الحديد والنفق، وصولا إلى شتورة”.

بيطار
من جهته، تحدث الدكتور زياد بيطار عن “الهندسات التي وضعت لإعادة ترميم مرفأ بيروت وتطويره”، شاكرا ل”الكويت تبرعها لإعمار الإهراءات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى