فلاشات

ماجدة الرومي: هذا ما طلبه منّي ماكرون عندما عانقني ورفضته!

تحدثت الفنانة اللبنانية، السيّدة ماجدة الرومي، لأول مرة، عن كواليس لقائها مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على خلفية زيارة الأخير لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت.

وظهرت النجمة اللبنانية في الصور المتداولة للقائها مع ماكرون وقد عانقها الأخير باكيًا، في صورة حازت على الكثير من التعليقات وتداولها رواد وسائل التواصل الاجتماعي بشكل واسع.

وكشفت الرومي لأول مرة عن تفاصيل تلك اللحظة التي جمعتها بماكرون في تصريحات أدلت بها خلال لقاء أجرته مع الإعلامية المصرية لميس الحديدي في حلقة خاصة من برنامج “كلمة أخيرة” تم تصويرها داخل قصر القبة الرئاسي.

وأكدت الرومي خلال اللقاء أن الرئيس الفرنسي طلب منها التوجه إلى مقر الحادث (مرفأ بيروت) والغناء هناك.

وأشارت الرومي إلى أنها رفضت طلبه احترامًا لدماء الضحايا الذين سقطوا في الانفجار، وقالت: “الدم لسّه ما نشف”، وأكدت الرومي أنها مستعدة للغناء في أي مكان حول العالم وتخصيص العائد للبنان حتى يتجاوز أزمته الحالية.

وتابعت الرومي في تصريحات نقلتها مجلة “سيدتي”، وقالت: “ولكني استنهضت كل قوتي وطاقتي، فكان لا بد أن أقف من جديد، فأنا لست أفضل من شباب لبنان الذي نزل الشوارع بعد الانفجار”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى