رصد

خبير روسي: ضربة واحدة ندفن الولايات المتحدة تحت الأرض

مناطق نت

قال رئيس أكاديمية المشكلات الجيوسياسية، دكتور العلوم العسكرية، قسطنطين سيفكوف، في عمود خاص بـ”كوريير للصناعات العسكرية”، أن القضاء على الولايات المتحدة يحتاج فقط إلى شن هجوم نووي على “مناطق جيوفيزيائية” في أمريكا الشمالية، وعلى وجه الخصوص، على بركان يلوستون الهائل والصدع على ساحل المحيط الهادئ.

وتأتي هذه الاقتراحات الجهنمية وغير العقلانية، بعد الغضب الروسي من إعلان الولايات المتحدة الأميركية عن نيتها الانسحاب من معاهدة تقليص الصواريخ البالستية المتوسطة والقصيرة المدى، وخشية موسكو من أن تلجأ واشنطن إلى نشر هذه الصواريخ في الدول الأوروبية القريبة من روسيا وبالتالي ضرب التوازن الجيو استراتيجي بين البلدين، إضافة إلى ما يسببه القرار الأميركي من عودة لسباق التسلح، يضاعف الانخراط فيه من الإرهاق الاقتصادي لروسيا.

اقتراح سيفكوف هو لتجنيب روسيا الدخول في سباق مع الولايات المتحدة في عدد الرؤوس النووية وعديد القوات. “فمن المستحيل السير في طريق الاتحاد السوفييتي. ذلك أن إنشاء قوات برية قادرة على هزيمة حلف الناتو وغزو أوروبا غير ممكن، لا اقتصاديا أو ديموغرافيا أو روحيا. السبيل الوحيد المتبقي هو جعل الحرب النووية مرة أخرى غير عقلانية، وعديمة المعنى بالنسبة للمعتدي”.

الحل الأكثر عقلانية، وفقا لسيفكوف، هو إنتاج 40-50 شحنة نووية فائقة الثقل، بقوة تزيد عن 100 ميغاطن. فإذا وجهت ضربة إلى يلوستون وصدع الباسيفيك، فسوف يتم “ضمان تدمير الولايات المتحدة بالكامل..”.

وأضاف أن “ملكة القنابل ليست دواء شافيا”، فستبقى روسيا معرضة لـ” خطر حرب مختلطة”، ولكن الخطر النووي الواسع النطاق سيختفي.

ويبني سيفكوف اقتراحه على معطيات جيولوجية، فذكّر بحديث لعلماء أمريكيين، في العام 2016، عن أن أمريكا الشمالية في انتظار زلازل شديدة وأمواج تسونامي إذا تحركت الصفائح التكتونية من صدع قبالة ساحل كاليفورنيا. وبالتالي، فيمكن لتفجيرات نووية أن تنشّط ذلك بفاعلية.

كما ذكّر بتأكيد الرئيس الروسي، في منتدى “فالداي”، في 18 أكتوبر، أن سياسة الدولة الروسية لا تفترض توجيه ضربة نووية وقائية، وتشديده على أن الجانب الروسي لن يستخدم الأسلحة النووية إلا إذا تلقى دليلاً على ضربة ضد الأراضي الروسية…

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق