رصد-قديم

أذربيجان: مرتزقة من سوريا ولبنان يقاتلون إلى جانب أرمينيا في قره باغ

أعلنت وزارة دفاع أذربيجان، اليوم الأربعاء، أن مسلحين من سوريا ولبنان يخوضون القتال إلى جانب القوات الأرمنية في منطقة قره باغ المتنازع عليها.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن رئيس إدارة التعاون العسكري الدولي في وزارة الدفاع الأذربيجانية، اللواء حسين محمدوف، نفيه في حوار معها وجود أي مسلحين أجانب يخوضون القتال إلى جانب بلاده في قره باغ.

وصرح الضابط رفيع المستوى: “الجيش الأذربيجاني على مستوى استعداد جيد، ولا نعاني من أي نقص في العسكريين. لدينا جيش مهني ونحقق بنجاح الأهداف المطروحة”.

وتابع: “لا يوجد، ولا يمكن أن يوجد، في جانبنا أي مرتزقة، لكنهم موجودون في الجانب الآخر، وهذا ما اعترف به الأرمن أنفسهم، والحديث يدور عن مسلحين من سوريا ولبنان”.

وسبق أن تبادلت أذربيجان وأرمينيا الاتهامات باستخدام مسلحين أجانب في القتال الذي تجدد بقره باغ على خلفية الجولة الجديدة من التصعيد العسكري في هذه المنطقة المتنازع عليها.

وأكدت دول مختلفة، منها روسيا وفرنسا، وجود مسلحين أجانب في قره باغ، محذرة من خطورة هذا التطور.

من جانبه، اتهم الرئيس السوري، بشار الأسد، تركيا، وهي أكبر حلفاء أذربيجان في النزاع مع أرمينيا، بنقل متطرفين من بلاده ودول أخرى إلى قره باغ.

وقد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صور زعم ناشروها على أنها للبنانيين يقاتلون إلى جانب القوات الأرمينية في إقليم ناغورني قرة باخ.

المصدر: نوفوستي + فيسبوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى