أخبار

أرسلان يتهم شهيب من دون أن يسميه بحادثة الأمس: نائب الفتنة الذي يجلس على طاولة مجلس الوزراء

اتهم رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال ارسلان الوزير أكرم شهيب بالتسبب بحادثة الامس، قائلا: “بالنسبة لنا المحرض وصاحب الفتنة هو نائب الفتنة الذي يجلس على طاولة مجلس الوزراء، ولا يحترم ابسط قواعد العيش المشترك، وسلامة المواطنين وسلامة اهله وناسه”.

وتساءل ارسلان خلال مؤتمر صحافي: “هل يحتاج الناس الى فيزا للدخول الى الجبل؟”.

وتابع: “لن اسمي المسؤول عما حدث بالاسم لأني “سأوسخ” لساني باسمه”.

وأضاف ارسلان: “فليكن معلوماً للجميع : “لحمنا ليس طرياً”، والتوجه الاقطاعي والسلبي والتلطي وراء الناس لا يدل على الرجولة، فلا احد يتصرف هكذا سوى الجبان”.

وشدد على ان “الزعامة لها مواصفات وهذا البيت قيمته بإيمانه وصدقه وتوحيده والسياسة ليست اللعب بدم الناس”.

وقال ارسلان: “ما حصل هو تهديد مباشر للسلم الاهلي وامن الدولة ونشكر الرئيس عون ومجلس الدفاع الاعلي الذي عقد اليوم وأخذ مقررات اساسية تؤخذ للمرة الاولى”.

وسأل ارسلان: “هل يليق بمن يدعي بأنه الزعامة الكبرى، ان يشارك في اجتماع حصل برعاية بري في عين التينة مع القوى السياسية وتم التداول فيها خلال كل الاجتماع حول المطالبة بحصة بمعمل فتوش بضهر البيدر؟ اين حقوق الدروز؟”

وأردف: “لم يجبرك احد ان تقيم قداس الغفران في دير القمر، وان تعود وتقطع الطريق”.

المركزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى