أخبار

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلثاء في 12 آذار 2019

النهار

تفاعلاً مع مانشيت “النهار” اتصل الرئيس بري بالنائب كنعان طالباً اخضاع التوظيف والتقاعد في مجلس النواب لتقرير لجنة المال والموازنة.

اقترح وزير في مجلسه عدم تخصيص اعتماد في الموازنة الجديدة للمجلس الأعلى اللبناني السوري الذي لا يعمل منذ سنوات.

رفعت مصارف العمولة على الشيك من دولار الى دولارين علماً أن مصرف لبنان لم يرفع عمولته البالغة 500 ليرة لبنانية فقط.

تتكرر المعلومات المتداولة عن امكان العثور على مطراني حلب والمصور اللبناني سمير كساب من دون أدلة حقيقية.

*************************

الجمهورية

حذّر وزير في مجالسه الخاصة من مفاعيل المعدّل المرتفع للولادات السورية في صفوف النازحين خلال العام الواحد منبّهاً من تحولات ستطرأ على بنية المجتمع اللبناني اذا استمرت هذه الوتيرة مستقبلاً.

لاحظت أوساط سياسية أن أحد الوزراء لم يكن جاهزاً للردّ على أسئلة الصحافيين ما حدا برئيس إحدى اللجان الردّ على كل الأسئلة.

يتردد في أكثر من مناسبة أن مرجعاً روحياً مستاء من بعض الأطراف المسيحيين لعدم إكتراثهم لملف حسّاس يؤثر سلباً على لبنان.

*************************

اللواء

ضُرب ستار من التكتم حول تحقيقات تجري مع موظفين معنيين بملفات مفتوحة، حرصاً على هيبة إحدى السلطات، وبهدف التوصّل إلى نتائج عملية ومباشرة..

يدرس قطب وسطي إعادة إحياء علاقة مع فريق سيادي، على أن تتطور وفقاً لتطورات الموقف العام في البلاد..

وُجهت الدعوات لعقد مؤتمر حول القضاء في بعبدا، بحيث ستشكل انطلاقته حدثاً..

*************************

البناء

توقفت مصادر عراقية أمام الفوارق التي حملتها زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى العراق عن الزيارة التي قام بها قبل مدة قليلة الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبارهما رئيسي الدولتين الرئيسيتين في تجاذبات المنطقة وصراعاتها، وصاحبتي الحضور والنفوذ الأهمّ في العراق، وقالت المصادر إنّ زيارة الرئيس روحاني تمّت وفق معايير السيادة العراقية والتعامل بين دولتين وقد تخللتها مؤشرات على عمق العلاقة الشعبية والمصالح المشتركة بينما كانت زيارة الرئيس الأميركي زيارة محتلّ تمّت سراً ومن وراء ظهر الدولة العراقية ولم تلق إلا التنديد من مختلف مكونات الشعب العراقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى