أخبار

أميركا مستعدة للانسحاب من سوريا..وروسيا تقدم ضمانات بكبح إيران

كشف مصدر روسي لـ «الحياة» أن «واشنطن بعثت برسالة تُجدد تفويض موسكو إنجاز الحل على طريقتها بعد معركة الجنوب». ولفت إلى أن «إستراتيجيا البلدين للحل متطابقة منذ تولي جون كيري منصب وزير الخارجية (في عهد باراك أوباما)، والاختلاف كان طوال الفترة الماضية حول تكتيكات وتفصيلات فقط». وأوضح أن «عقدة مصير الأسد رُحلت مرحلياً، وما يهم الولايات المتحدة هو التوصل إلى تفاهمات مع إسرائيل حول وجود إيران وميليشياتها والمناطق المحاذية لهضبة الجولان المحتلة، مع قناعة ترامب بأن موسكو يمكن أن تكبح طهران وميليشاتها، لكنها لا تستطيع إخراجها بالكامل خلال السنتين المقبلتين على أقل تقدير».

ورجحت أوساط في موسكو أن «تبدأ الولايات المتحدة بالتراجع تدريجاً عن دعم حلفائها الأكراد في شمال شرقي سورية في المرحلة المقبلة، وأن تنسحب من قاعدة التنف جنوب شرقي البلاد، في مقابل ضمانات بعدم سيطرة إيران أو ميليشياتها على الطرق الإستراتيجية الواصلة بين بغداد وبيروت، مروراً بحمص ودمشق».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى