أخبار

أوروبا تحذّر من خنق إيران اقتصاديا: حرب مع إسرائيل ولبنان يدفع الثمن

علمت «الحياة» أن «الترويكا» الأوروبية (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) تُعدّ اقتراحاً للتفاوض مع إيران، من اجل إبقائها في الاتفاق النووي الذي أبرمته مع الدول الست (عام 2015)، بعد انسحاب الولايات المتحدة منه. وتخشى «الترويكا» من أن قراراً يتخذه المرشد علي خامنئي بالخروج من الاتفاق، قد يشعل حرباً بين إيران وإسرائيل، تتمدّد إلى لبنان وتوسّع نزاعات في المنطقة. وحذرت طهران الأوروبيين من أنها لن تواصل التفاوض معهم، إذا «ماطلوا» في استجابة مطالبها.

وقال مصدر فرنسي لـ «الحياة» إن «الترويكا» تخشى أن يقرر خامنئي الانسحاب من الاتفاق النووي، إذا رأى أن إيران «مخنوقة اقتصادياً» بسبب العقوبات الأميركية. ورجّحت أن يعني ذلك استئناف طهران برنامجها النووي واستمرارها في زعزعة استقرار دولٍ في المنطقة، وتشديد القمع داخلياً، عبر منح «الحرس الثوري» مزيداً من النفوذ.

ولفت إلى أن «الترويكا» تعتبر أن انتهاج سياسة القوة والمواجهة مع ايران قد يتحوّل «تطوراً دموياً، يدفع لبنان ثمنه، وتشتدّ الحرب في سورية ويتفاقم الإرهاب»، مشدداً على وجوب «تهدئة الأوضاع وتجنّب التصعيد». ونبّه إلى خطر اندلاع «حرب واسعة بين إسرائيل وإيران، قد تؤدي إلى حرب في لبنان وتوسيع الحروب في المنطقة».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى