أخبار

أوساط كنسية: عظة عبد الساتر جرس إنذار للمسؤولين

كشفت أوساط كنسية مارونية بارزة لـ”السياسة” الكويتية، أن “ما قال مطران بيروت للموارنة بولس عبد الساتر في عيد ما مارون، وأمام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ورئيسي مجلس النواب نبيه بري، والحكومة حسان دياب، يحمل رسائل بالغة الدلالات عما يجيش في صدر الكنيسة المارونية من غضب عارم إذا صح التعبير من ممارسات أهل السلطة العاجزون عن إيجاد حلول للمشكلات التي يعاني منها اللبنانيون، لا بل في رفضهم الاستجابة لمطالب الشعب المنتفض منذ تشرين الأول الماضي، وهو ما أشار إليه البطريرك بشارة الراعي من الفاتيكان، بعدما طفح الكيل، إزاء تقاعس المسؤولين عن القيام بدورهم في خدمة الناس الجائعة التي فقدت ثقتها بكل من هو في السلطة”.

وأشارت الأوساط، إلى أن “ما أطلقه المطران عبد الساتر، يشكل جرس إنذار لكل هؤلاء المسؤولين، بضرورة المبادرة إلى تصحيح الوضع، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه، لتفادي انزلاق البلد إلى ما هو أخطر، في ظل التحديات التي يواجهها، وإلا لن يكون من خيار أمام كل المسؤولين إلا الاستقالة، إذا ما باتوا عاجزين عن القيام بدورهم الوطني المطلوب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى