رصد-قديم

إسرائيل: سنوسّع أنشطتنا في سوريا إذا لزم الأمر

اعتبر رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت، أن قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا حدث هام، لكن لا ينبغي المبالغة فيه.

وأضاف آيزنكوت خلال مؤتمر “الجيش والمجتمع الإسرائيلي” الذي ينظمه مركز “هرتزليا” اليوم الأحد:

منذ سنوات ونحن نتعامل مع هذه الجبهة وحدنا، وقد عمل الجيش الإسرائيلي بشكل مستقل في هذا المجال حتى في السنوات الأخيرة. نحن نعمل لضمان مصالح إسرائيل.

واعتبر آيزنكوت أن “الوجود الروسي في سوريا أوجد وضعا جديدا وأثّر بشكل كبير على الطريقة التي نستخدم بها القوة”.

وتابع: “العمل ضد رغبة طهران في تطوير قدراتها من إيران عبر العراق إلى سوريا ولبنان، كان الجهد الرئيس لجيش الدفاع الإسرائيلي على مدى السنوات الأربع الماضية”.

وأضاف: “هذا الخطر مخفي عن أعين المجتمع الإسرائيلي، لقد استثمرنا موارد استخباراتية وجوية هائلة في هذه المعركة. يجري تنفيذ هذا البرنامج كما هو مخطط له، وتمكنا من منع إعادة تسلح أعدائنا، لكن رغبتهم وأهدافهم لم تختف”.

وتناغمت تصريحات آيزنكوت مع تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال جلسة الحكومة الأسبوعية اليوم، أن “القرار بسحب 2000 جندي أميركي من سوريا لن يغير سياستنا”.

وأضاف: “هذا الخطر مخفي عن أعين المجتمع الإسرائيلي، لقد استثمرنا موارد استخباراتية وجوية هائلة في هذه المعركة. يجري تنفيذ هذا البرنامج كما هو مخطط له، وتمكنا من منع إعادة تسلح أعدائنا، لكن رغبتهم وأهدافهم لم تختف”.

وتناغمت تصريحات آيزنكوت مع تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال جلسة الحكومة الأسبوعية اليوم، أن “القرار بسحب 2000 جندي أميركي من سوريا لن يغير سياستنا”.

وأضاف نتنياهو: سنواصل العمل ضد الوجود الإيراني في سوريا، وإذا لزم الأمر سنوسع أنشطتنا هناك. وأؤكد للجميع أن التعاون الممتاز مع الولايات المتحدة مستمر طوال الوقت.

وتأتي تصريحات نتنياهو وآيزنكوت في الوقت الذي قالت فيه تحليلات إسرائيلية أن قرار ترامب شكل ضربة لإسرائيل، وتركها وحيدة في جهود إبعاد إيران من سوريا، في حين ذهبت بعض التحليلات إلى اعتبار قرار ترامب دليل على “ضعف وربما خيانة” واشنطن لحلفائها في المنطقة.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى