أخبار

إنتشار كثيف للجيش في الضاحية ويوم أمني في معظم المناطق اللبنانية

نقل موقع «ليبانون ديبايت» أن الضاحية الجنوبيّة لبيروت شهدت إنتشاراً عسكريّاً مكثّفاً لعناصر من الجيش اللبناني، معزّزين بالملالات والآليات العسكريّة.

وعلمَ الموقع أنّ الاجراءات تأتي نتيجة حادثٍ أمنيٍّ حصل على حاجزٍ موجودٍ عند أحد مداخل الضاحية الجنوبيّة، بحيث أقدمَ سائق سيّارة على العبور متجاوزاً الحاجز وبسرعة فائقة، مما دفعَ أحد العناصر إلى إطلاق النار بإتجاه السيّارة، ما أدّى إلى اصابة السّائق بجروحٍ طفيفة نُقلَ على اثرها إلى إحدى المستشفيات القريبة للمعالجة.

وقد تبيّنَ، أنّ الشخص المذكور من التابعيّة السوريّة، وهو ما دفع الجيش إلى زيادة وتيرة التأهّب الأمنيّ في المنطقة خشية من إحتمال أن يكون خلف الحادث نوايا ما.

إلى ذلك، أفيدَ عن أنّ وحدات الجيش تُنفّذ إنتشاراً مكثّفاً على كافة الاراضي اللبنانيّة.

وفي المعلومات الخاصة، فإنّ الانتشار يعود إلى قرار صادر عن قيادة الجيش نظراً للظروف الأمنيّة الاستثنائيّة التي تمرّ بها البلاد، وكترجمة حرفيّة للمقرّرات الصادرة عن المجلس الأعلى للدفاع خلال اجتماعه الأخير برئاسة رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون في قصر بعبدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى