أخبار

ابنتا بوتين…من هما ولماذا فرضت واشنطن عقوبات عليهما؟

كشفت جين ساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض، سبب فرض عقوبات على ابنتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

وأضافت ساكي أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على ماريا بوتينا وكاترينا تيخونوفا، ابنتي بوتين لأن الإدارة الأمريكية شهدت محاولات لإخفاء الأموال معهما.

وتابعت: “لقد رأينا محاولات وجهودا لإخفاء الأصول في حسابات وموارد ابنتي بوتين”.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض عن آثار العقوبات الأمريكية إن “ما نعرفه هو أنه بسبب تأثير العقوبات الاقتصادية، بما في ذلك تلك التي اتخذناها اليوم، والخطوات التي اتخذناها من قبل، فقد شهدنا تأثيرا كبيرا لا يرقى إليه الشك على الاقتصاد الروسي”.

وأضافت: “روسيا مهيأة لأن تفقد مكانتها كاقتصاد رئيسي وهدفنا هو جعل تمويل الحرب أكثر صعوبة على الرئيس بوتين، ونحن نرى الآثار المباشرة لذلك بالفعل”.

كانت الولايات المتحدة أعلنت، في وقت سابق من يوم الأربعاء، عقوبات جديدة على أكبر المؤسسات المالية الروسية وعدد من الأفراد المرتبطين بالكرملين، بينهم ابنتا الرئيس الروسي، حيث تتطلع إلى زيادة الضغط الاقتصادي على روسيا وبوتين نفسه بعد صور مروعة من مدينة بوتشا الأوكرانية.

كما أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات على زوجة وابنة سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي.

طبيبة وراقصة

ماريا بوتينا (36 عاما) هي الابنة الكبرى لفلاديمير بوتين من زوجته السابقة ليودميلا بوتينا التي انفصل عنها عام 2013 بعد 30 عاما من الزواج.

والتقت بوتينا ببوتين فى أوائل الثمانينيات عندما كانا يدرسان فى جامعة ولاية لينينغراد آنذاك، وتزوجا في 28 يوليو 1983، وولدت ماريا في أبريل 1985.

وسميت ماريا على اسم والدة بوتين، وأظهرت اهتماما بالعلوم في المدرسة عندما كانت طفلة صغيرة في ألمانيا الشرقية ومراهقة في موسكو، قبل الذهاب لدراسة علم الأحياء في جامعة ولاية سان بطرسبرغ. وبعد الانتهاء من دراستها، التحقت بكلية الطب في موسكو، ومنذ ذلك الحين أصبحت أخصائية الغدد الصماء للأطفال وأحد كبار الخبراء الروس في التقزم.

وماريا متزوجة من رجل الأعمال الهولندي جوريت فاسن ولديهما طفل، مما جعل الرئيس الروسي جدا للمرة الأولى.

أما كاترينا تيخونوفا البالغة الآن 35 عاما، فهي البنت الثانية للرئيس الروسي. ولدت في أغسطس عام 1986 وذهبت مع شقيقتها إلى نفس المدارس في ألمانيا الشرقية وموسكو، لكن كان لها اهتمامات مختلفة.

وعلى الرغم من أن كاترينا هي الآن مديرة معهد الأبحاث الرياضية للأنظمة المعقدة بجامعة موسكو الحكومية ودرست في جامعة ولاية سانت بطرسبرغ، إلا أنها اشتهرت بنجاحها كراقصة لموسيقى الروك أند رول.

وأصبحت كاترينا عضوا في المجلس الروسي لتطوير الثقافة البدنية والرياضات الجماعية في عام 2019 ، ولعبت دورا رئيسيا في تطوير رقص الروك أند رول لسنوات، عملت ابنة بوتين الثانية كنائب الرئيس للتوسع والتسويق في الهيئة التي تنظم المسابقات فى رقص الروك اند رول في جميع أنحاء العالم.

وكانت كاترينا متزوجة سابقا من كيريل شامالوف، مالك جزئي لشركة SIBUR Holding، وهي شركة بتروكيماويات روسية، وابن مالك أحد أكبر البنوك الروسية، وانفصل الزوجان عام 2018.

كاترينا تيخونوفا
الكرملين مندهش

تعقيبا على القرار الأمريكي، قال الكرملين اليوم الخميس إنه يشعر بالدهشة إزاء فرض عقوبات على ابنتي الرئيس فلاديمير بوتين، واصفا الخطوة بأنها جزء من سعار غربي ضد روسيا.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحافيين: “بالطبع نعتبر هذه العقوبات في حد ذاتها امتدادا لموقف مسعور للغاية فيما يتعلق بفرض القيود… على أية حال، النهج المستمر بفرض قيود على أفراد الأسرة يتكلم عن نفسه”.

وأضاف بيسكوف أن الكرملين لا يستوعب سبب استهداف ابنتي بوتين.

وقال: “هذا شيء يصعب فهمه وتفسيره. لسوء الحظ، هذه هي نوعية الخصوم الذين علينا التعامل معهم”.

ووفقا للتفاصيل الواردة في القرار المتعلق بحزمة العقوبات الأمريكية التي جرى الإعلان عنها أمس، تعمل ابنة بوتين كاترينا تيخونوفا مديرة تنفيذية في مجال التكنولوجيا ويساهم عملها في دعم الحكومة الروسية وصناعة الدفاع في البلاد.

وقالت الولايات المتحدة إن ابنته الأخرى ماريا بوتينا تقود برامج تمولها الحكومة وتلقت مليارات الدولارات من الكرملين لإجراء أبحاث على الجينات والتي يشرف عليها بوتين شخصيا.

ولطالما أبقى بوتين حياته الخاصة وأسرته بعيدا عن دائرة الضوء. وغالبا ما يرفض الكرملين الأسئلة المتعلقة بأسرته بحجة احترام حقه في الخصوصية.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى