رصد-قديم

اتفاق بالظلام: تجميد دفع 15% من زيادة السلسلة

يتضح من خلال ما أوردته جريدة “الأخبار” اليوم، أن أحزاب السلطة تعمل على مسارين منفصلين يتعلقان بالحكومة الجديدة. الأول معروف، وهو مسار التشكيل الذي ما زال يتعثر مع تفريخ العُقد وكان آخرها عقدة توزير عدرا والحصة التي ينتمي إليها، مضافا إليها عقدة تبادل الحقائب المستجدة. والثاني خفي، والبحث فيه تم في غرف مغلقة وخارج السمع، وهو مسار التحاصص تحت عنوان برنامج الحكومة وجدول أعمالها المقبل، وأخطر ما فيه توافق أحزاب السلطة، على خطة سياسية وإعلامية لتحضير اللبنانيين لقرارات غير شعبية، منها تجميد دفع 15 % من قيمة الزيادات التي تم إقرارها لسلسلة الرتب والرواتب.ومن الأمور التي جرى البحث فيها، هي الآتي:

اولا: ضمان انجاز بيان وزاري عام يركز على الجانب الاقتصادي ويحظى بتغطية عامة تتيح للحكومة الحصول على الثقة قبل منتصف كانون الثاني المقبل.
ثانيا: اتفاق رئاسي غير قابل للنقض، بإطلاق مشروع الكهرباء وفق اعتماد مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والاستفادة من تمويل مصرفي لعملية بناء معامل واعادة تحديث شبكة التوزيع، على ان يجري ذلك بالتعاون مع الجهات المانحة في الخارج. وأن يجري التفاوض مع شركات البواخر لمد لبنان بالطاقة لعامين ونصف عام بعد خفض السعر.
ثالثا: اطلاق حملة اعلامية وسياسية تشارك فيها كل القوى (ينقل عن الرئيس سعد الحريري قوله ان الجميع موافق، ما عدا حزب الله) بهدف تحضير الرأي العام لقرارات «غير شعبية» تشمل مناقشة اقتراح تجميد دفع نحو 15 في المئة من قيمة الزيادات المقرة في سلسلة الرتب والرواتب.
رابعا: اطلاق ورشة تطبيق البنود المطلوبة من المؤسسات المالية والنقدية الدولية، وما يفرضه برنامج باريس – 4 لصرف التمويل، وان يحصل ذلك بالتعاون مع مجلس النواب وخلال فترة لا تتجاوز اواخر شباط المقبل.
خامسا: اقدام مصرف لبنان على اعتماد اجراءات طارئة هدفها خفض كلفة الدين العام خلال العام 2019، بغية تقليص حاجات المصرف الى العملات الصعبة، ما يسمح بإعادة خفض اسعار الفوائد، وتعزيز الاستقرار النقدي، وذلك قبل نهاية اذار، حتى لا تعمد مؤسسات التصنيف العالمية الى وضع لبنان في مرتبة متدنية قد تنعكس تراجعا كبيرا في قوة النقد الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى