رصد-قديم

“اتلانتيك”: إيران تكسب من قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي

ما زال أمام إيران متسع من الوقت للرد على قرار الرئيس دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي ومعاودته فرض العقوبات على طهران، أضف هناك في الجعبة الإيرانية أكثر من خيار، تبدأ بشكوى قانونية ضد القرار لاأميركي وصولا لاستئناف التخصيب والانسحاب من معاهدة الانتشار النووي، لكن المواقف الأوروبية المتمسكة بالاتفاق والرفض الصيني والروسي له منح الإيرانيين القدرة على أخذ الوقت اللازم لصياغة الرد المناسب، وهذا ما دفع البعض إلى الاعتقاد بأن إيران قد تكسب حرب الاتفاق النووي كما كتب دومينك تيرني في “إتلانتيك”.

وجاء في المقالة: “وبتمزيق كل هذا عاد ترامب للإستراتيجية الامريكية الفاشلة. فعدم التفكير بالهزات التي سيتركها القرار والتفكير بطريقة جمعية يعطي إيران الفرصة لتعزيز مصالحها. وكما علق وزيرالخارجية البريطاني بوريس جونسون في صحيفة “نيويورك تايمز″ “ستكون فقط إيران هي المستفيدة من رفع القيود عن برنامجها النووي”. وحقق البيت الأبيض امراً مستحيلاً: إيران هي الملتزمة بالإتفاق والمدافعة عن القانون الدولي مع أنها نظام يتلاعب بالمعايير الدولية وكذبت لسنوات بشأن مشروعها النووي وقدمت السلاح للميليشيات العراقية وحزب الله وحماس وتواصل تطوير برامجها الباليستية ومع ذلك استطاعت الظهور بمظهر من يدافع عن الاخلاق الدولية. ورغم كل شرورها فقد التزمت إيران بشروط العقد وكانت أمريكا هي التي مزقت الإتفاقية.

“ويعتقد أن التخريب الدبلوماسي سيدق إسفينا بين أمريكا وحلفائها في أوروبا بطريقة تجعل من الصعوبة بمكان بناء جبهة موحدة ضد إيران. وقد يرفض الإتحاد الاوروبي الإلتزام بالعقوبات الأمريكية الجديدة بشكل يدفع بين الحلفاء على جانبي الأطلنطي. ولم تعد إيران اليوم مقيدة وهي حرة لكي تقرر الضغط على محرك برنامجها النووي او السماح للمفتشين الدوليين بمواصلة عملهم. وفي الوقت الذي قدم فيه بنيامين نتنياهو ، رئيس الوزراء الإسرائيلي وثائق تثبت حسب قوله كذب إيران إلا ان تدمير الإتفاقية سيؤدي لنشوء مشروع سري جديد.

“وقد تستفيد إيران من الناحية الإستراتيجة ولكنها ستعاني على المدى البعيد من خلال افعال ترامب والمتشددين في طهران. فقد كان كل ما يريده الرئيس حسن روحاني كسر عزلة إيران ويمكن النظر إليه كمغفل الآن ولفكرة التحاور مع الغرب بأنها عبثية. ولو كانت النتيجة دعم طهران لطالبان وتطوير سلاحها الباليستي واستئناف برنامجها النووي فسيكون هذا هزيمة لأمريكا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى