أخبار

اسرائيل تستهدف سوريا فجرًا من أجواء لبنان

افادت وسائل إعلام رسمية أن سوريا تصدت لـ”عدوان إسرائيلي” على منطقة مصياف في ريف حماة، بعد منتصف ليل الخميس.

كما أفاد المرصد السوري ان الضربات الصاروخية الإسرائيلية دمرت مستودعات ومراكز تصنيع صواريخ للميليشيات الإيرانية بريف مصياف وتقتل 6 منهم على الأقل.

واعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، أن “وسائط الدفاع الجوي السوري تصدت لعدوان إسرائيلي عبر رشقة صواريخ باتجاه منطقة مصياف بريف حماة، وأسقطت معظم الصواريخ المعادية”.

و أشار التلفزيون السوري في وقت سابق إلى “سماع دوي انفجارات” في المنطقة الوسطى من سوريا.

ولفت مصدر عسكري للوكالة الى أنه “في تمام الساعة الثانية عشرة و40 دقيقة من فجر هذا يوم الخميس شن العدو الإسرائيلي عدوانا بتوجيه رشقة صواريخ من شمالي مدينة طرابلس اللبنانية باتجاه منطقة مصياف بريف حماة الغربي، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية وأسقطت معظمها”.

​كما حلّق الطيران الحربي الاسرائيلي​ على علو منخفض ​في الاجواء اللبنانية وصولا الى كسروان ، وقد سمع صوت الطيران بوضوح شديد.

https://twitter.com/i/status/1342246107661922304

https://imcdn.org/uploads/2020/12/israel-syria.mp4?_=1

كذلك، أعلنت وسائل إعلام النظام السوري، صباح اليوم (الجمعة)، اعتراض الدفاعات الجوية السورية صواريخ أطلقتها إسرائيل من شمال مدينة طرابلس اللبنانية باتجاه منطقة مصياف بريف حماة الغربي.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان، أن “انفجارات عنيفة دوت في منطقة مصياف بريف حماة الغربي، نتيجة قصف إسرائيلي”، مؤكداً أن “الهجوم استهدف مواقع عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية الموالية لها في محيط مدينة مصياف غربي حماة”.

وقال المرصد: “دمرت الضربات الإسرائيلية مستودعات ومراكز بحوث علمية (معامل الدفاع) تتمركز فيها ميليشيات إيرانية، حيث استهدفت بعدة صواريخ إسرائيلية”، مشيراً إلى معلومات مؤكدة عن وجود خسائر بشرية.

الى ذلك، كتبت صحيفة العربي الجديد تقول: شنت طائرات حربية إسرائيلية غارات في وقت متأخر من ليلة الخميس/الجمعة على أهداف في منطقة مصياف التابعة لمحافظة حماة وسط سورية.

وذكرت وسائل إعلام النظام أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية حاولت استهداف موقع البحوث العلمية في منطقة مصياف بريف حماة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن “مصدر أمني” قوله إن طائرات إسرائيلية أطلقت عدداً من الصواريخ فوق الأجواء اللبنانية باتجاه مركز البحوث العلمية في مصياف، وأن الدفاعات الجوية تصدت لمعظم الصواريخ قبل وصولها إلى هدفها.

ووفق المصدر، فإن الأضرار اقتصرت على الماديات، دون وقوع خسائر بشرية.

من جهتها، نقلت شبكة “أخبار مصياف” الموالية للنظام السوري عن مصدر عسكري قوله إنه “في تمام الساعة 12.40 من فجر اليوم الجمعة، شن العدو الإسرائيلي عدواناً بتوجيه رشقة صواريخ من شمال مدينة طرابلس اللبنانية باتجاه منطقة مصياف بريف حماة الغربي، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية وأسقطت معظمها”.

وأوضحت الشبكة نقلاً عن مراسلها أن الغارات استهدفت نقاطاً عسكرية في محيط مصياف، منها مركز البحوث ومركز الطلائع ومنطقة الشيخ غضبان.

وكانت طائرات حربية إسرائيلية استهدفت ليلة 4 حزيران الماضي المركز نفسه، والواقع في منطقة الزاوي قرب مدينة مصياف، والذي يشرف عليه خبراء إيرانيون وفق بعض المصادر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى