أخبار

اطلاق غرفة التجارة والصناعة اللبنانية الاسترالية في برزبن برئاسة انطوان غانم

وطنية – استراليا – أعلن في برزبن الاسترالية تأسيس غرفة التجارة والصناعة اللبنانية الاسترالية برئاسة انطوان غانم.

وأقيم احتفال بالمناسبة شارك فيه الى غانم وعقيلته ادريان، حشد من الشخصيات الاسترالية واللبنانية في مقدمهم نائبة رئيس حكومة ولاية كوينزلاند جاكي طراد اللبنانية الأصل وزوجها دميان فان برانشوت، وزير الزراعة والثروات البحرية مارك فانر، وزير الظل للرياضة والتعددية الحضارية جان بول لانبرويك، وزير الظل للمواصلات ستيف مانكين، ممثلة رئيس بلدية برزبن فيكي هواردم، عضوا المجلس البلدي جوليان سايموندز وكامرون كالادول، الرئيس السابق لحكومة الولاية كامبل نيومين، الرئيس السابق لبلدية برزبن سالايان أتكنسون، رئيس مؤسسة التسويق في برزبن بول سبيرو، مدير التسويق في غرفة التجارة والصناعة في كوينزلاند بول بيركبيك، الاب فادي سلامة ممثلا راعي الابرشية المارونية المطران انطوان شربل طربيه.

وحضر من سيدني رئيس غرفة التجارة اللبنانية الاسترالية جو خطار ومدير مكتب الوكالة الوطنية للاعلام الزميل سايد مخايل، كما حضر من لبنان رجل الاعمال اسعد حرك وعقيلته ومن ادلايد جو كرم.
قدم البرنامج الذي استهل بفقرات من التراث الابورجيني جان نيكولاس.

وهنأ المطران طربيه في رسالة، المحتفلين رئيس واعضاء الغرفة الجديدة، معتبرا “ان تأسيسها يعطي إشارة إيجابية للتطور من شأنه ان يعزز العلاقات وتسهيل التطور التجاري بين لبنان وأستراليا، وأمل ان تفتح الغرفة باب الاستثمار في لبنان ما يخلق فرص عمل ويؤمن مستقبلا أفضل للأجيال الشابة”.

غانم

وألقى غانم كلمة رحب فيها بالحضور وخصوصا طراد “التي تعطي الصورة الأمثل عن نجاح اللبنانيين في الاغتراب وخصوصا في استراليا”.

وكشف “ان حلم تأسيس غرفة التجارة راوده على مدى 25 عاما، وما كان بالإمكان تحقيق هذا الحلم من دون دعم الاعضاء الذين انضموا اليها والتسهيلات التي قدمتها السلطات في برزبن”، مؤكدا “ان هدف الغرفة ليس فقط تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين لبنان وأستراليا، إنما تهدف أيضا الى تعزيز العلاقات الانسانية والأخوية بين الشعبين”.

وشكر غانم الوكالة الوطنية للاعلام على “متابعتها لكل ما يعزز التواصل بين لبنان وأستراليا”.

وختم “ان غرفة التجارة سوف تعمل على تكوين “لوبي” لحث الحكومة الاوسترالية على تبني اقتراح الرئيس اللبناني في الامم المتحدة لجعل لبنان المركز العالمي لحوار الحضارات والعلاقات الإنسانية”.

طراد

وحيت طراد الحضور بكلمات لبنانية واعربت عن فخرها بجذورها، ثم هنأت المسؤولين في غرفة التجارة وعلى رأسهم غانم، مشددة على “اهمية تحقيق هذا الحلم في نهاية المطاف”.

وأكدت “اهمية تعزيز العلاقات اللبنانية الاسترالية خصوصا ان برزبن تعتبر عاصمة التصدير الى الخارج”.

ونوهت بالدور الذي يلعبه غانم في خدمة الجالية اللبنانية، وبالدور الذي تقوم به غرفة سيدني برئاسة جو خطار، مؤكدة “ان اللبنانيين نجحوا في كل الدول التي انتشروا فيها حول العالم”.

هواردم

ونقلت فيكي هواردم تهنئة رئيس بلدية برزبن الى رئيس واعضاء الغرفة، منوهة بأهمية التعددية الثقافية، وآملة “ان تعزز هذه الخطوة العلاقات التجارية بين لبنان وأستراليا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى