أخبار

اعتصام في غربي بعلبك: أين الخطة الأمنية من التعديات على مياه الشفة؟

نفذ أهالي بلدات شمسطار ،طاريا،النبي رشادى وقرى غربي بعلبك إعتصاما”في بلدة طاريا إحتجاجا”على إنقطاع مياه اليمونة التي تغذي المنطقة.
شارك في الإعتصام رؤساء بلديات المنطقة والنائب علي المقداد الذي ناشد قيادة الجيش منع التعديات على طول مجرى خط مياه اليمونة وقال أنه في الوقت الذي يفتتح سد لمياه اليمونة يحرم أهالي المنطقة منها.وناشد المعتصمون السيد حسن نصرالله رفع الغبن اللاحق بالمنطقة.
وتحدث  في الاعتصام الأخصائي النفسي الأستاذ جهاد زين الدين قال إن الحرمان المزمن الذي تعانيه منطقتنا سببه التحايل على الناس واستغلال طيبة القلب المتأصلة في نفوسهم كل مرة للاستمرار في التعمية على من هم سبب حرمانهم وما قضية المياه الا حلقة من سلسلة الاستغلال لهذة الطيبة واشغال الناس بعدو خارجي .وأضاف أن المقاومة ليست بندقية فقط ، بل هي فعل إنماء ونهضة إجتماعية وإنسانية، ودعا الى محاسبة المسؤولين المقصرين واقصائهم عن مراكزهم وإفساح المجال أمام الأجيال الجديدة لإحداث التغيير المنشود…
ورفعت خلال الإعتصام لافتات تعبر عن الضرر الناتج عن إنقطاع مياه اليمونة وتساءلت عن الخطة الأمنية حيال أزمة المياه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى