أخبار

اعتصام لاصحاب المستشفيات: لوضع آلية تؤمّن تدفقاً مالياً منتظماً

نفّذ اصحاب المستشفيات الخاصة اعتصاماً أمام وزارة الصحة للمطالبة بدفع مستحقاتهم.

واشار نقيب المستشفيات الخاصة سليمان هارون الى اننا “نعلم مدى جدّية الشأن الصحي وانعكاسات قرارات الهيئة العامة على المرضى، ورغم الضغوطات المادية والمعنوية التي تتعرض لها نقابة المستشفيات الا اننا تعاطينا بايجابية مع المرضى كي لا يتعرض احد للاذى”.

وشدد ان “الموازنات التي تخصص للاجهزة العسكرية والامنية وتعاونيات الموظفين غير كافية للمستفيدين”، اسفاً “لان وزير الصحة طالب الحكومة بزيادة الموازنة المخصصة للاستشفاء الا ان طلبه لم يُلبّى”.

واوضح هارون ان “العجز المتراكم البالغ الفي مليار ليرة اصبح يُشكّل عبئاً ثقيلاً على المستشفيات”.

وناشد نناشد المسؤولين زيادة الاعتمادات للاستشفاء وتامين الالية اللازمة لتسديد العجز المتراكم وتسديد مستحقات عام 2018″، داعياً الى “إنشاء لجنة مشتركة بين وزارة الصحة والمال ونقابة المستشفيات من أجل وضع آلية تؤمّن تدفقاً مالياً منتظماً”.

بدوره، لفت وزير الصحة جميل جبق الذي شارك في الاعتصام الى ان “لبنان يعاني من وضع تقشفي وهذا يستدعي منا تحمّل بعضنا البعض، ونحن في صدد السعي لتأمين الاموال المستحقة للمستشفيات الخاصة”.

وقال “لولا وجود نقابة المستشفيات لما كان بامكاننا تغطية استشفاءات الناس”.

وتوجّه الى اصحاب المستشفيات الخاصة “نعترف بحقكم، لكن يجب ان تتحملونا قليلاً، لقد تحولت المبالغ الاولى لكم وسنسعى مع الحكومة وووزارة المالية الى تأمين الاموال الاخرى. سنؤمن اموالكم بأقرب وقت ممكن وسنستمر في تطوير القطاع الاستشفائي في لبنان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى