أخبار

الاعتداء على عمال لبنانيين في كازاخستان..والسبب صورة فتاة

تهجّم عمّال كازاخستانيون على مشروع يعمل فيه عمّال عرب بينهم لبينانيون بسبب نشر أحدهم صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتُبرت مسيئة بحق البلد.

وفي التفاصيل، نشر الشاب اللبناني إيلي داوود صورة على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيها وبيده جهاز لا سلكي وخلفه فتاة كازاخستانية. الصورة أثارت حفيظة المواطنين هناك واعتبروها مسيئة بحق الفتاة، وما إن انتشرت حتّى تجمّع عمال كازاخستانيون وطوقوا مكان عمل الشاب وعمدوا إلى التهجم على جميع العمّال هناك بالضرب المبرح.

الشركة حاولت إخراج العمال العرب من المجمّع، بعد محاولات عديدة، وتمكّنت من إخراجهم بباصات لنقلهم إلى مدينة أخرى تبعد نحو 5 ساعات، ولكن الباصات تتعرّض أيضاً للرشق بالحجارة، على الرغم من استقدام تعزيزات عسكرية لتأمين خروجهم، وأهالي الشبان في لبنان متخوفون من التعرّض لأبنائهم مجدداً لا سيما وأن المسافة طويلة على الطريق، وناشدوا وزارة الخارجية اللبنانية للمساعدة في حماية أبنائهم وحل القضية.

(المصدر: الجديد)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى