أخبار

البحرية الروسية تقفل المنطقة القريبة من الساحل السوري وطائرة تراقب الحاملة الاميركية

نقلت صحيفة كومبرسانت الروسية، أن البحرية الروسية فرضت قيودًا على المنطقة القريبة من الساحل السوري، حيث من المخطط إجراء تدريبات على إطلاق النار: سيتم إغلاق المنطقة أمام الملاحة في أيام 11-12 ، 17-19 ، 25-26 أبريل، من الساعة 10 إلى 18 بتوقيت موسكو. الآن، هناك في وحدة البحرية الروسية في البحر الأبيض المتوسط، حوالي 15 سفينة حربية من أسطول البحر الأسود. بالإضافة إلى ذلك، تم نشر طائرات إل -38 ن المضادة للغواصات في سوريا، وهي قادرة على اكتشاف غواصات العدو المحتمل.

ووفقا لمصادر “كوميرسانت”، تجري على مدار الساعة مراقبة الوضع في منطقة البحر الأبيض المتوسط: تستخدم من أجل ذلك طائرات الإنذار المبكر A-50، فهي ترصد حركة المدمرة “يو إس إس دونالد كوك” (منها يمكن إطلاق صواريخ كروز توماهوك). كما وضعت منظومة إس 400 و”بانتسير-إس 1″ في حالة تأهب قتالية، في قاعدة حميميم والقاعدة اللوجستية البحرية في طرطوس، على الرغم من أيا منها، كما تعتقد مصادر “كوميرسانت” في وزارة الدفاع الروسية “لا ينبغي أن يتعرض للنيران، وإلا فإن العواقب ستكون كارثية”.  في الوقت نفسه، يتوقع الجانب الروسي أن يتلقى من وزارة الدفاع الأمريكية إحداثيات الأهداف التي تنوي الولايات المتحدة ضربها (كما كان الحال في 7 أبريل 2017 قبل قصف الشعيرات). فمن الضروري استبعاد حتى الاحتمال النظري لخسائر من الجانب الروسي، فالضباط الروس موجودون في عشرات مواقع البنية التحتية السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى