أخبار

الحسن: الوضع الامني في لبنان ممسوك والأولوية لعودة النازحين

أكدت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن خلال مشاركتها في اعمال مؤتمر وزراء الداخلية العرب المنعقد في تونس إن “التعاون والتنسيق بين وزارت الداخليات دولنا يكتسب اهمية كبير في ظل المخاطر التي يتعرض لها بلداننا”مؤكدة “استعداد لبنان الدائم لاقسى درجات التعاون مع سائر الدول العربية للتعامل مع أي طارئ”.

وقالت عن الوضع في الداخل: “نستطيع أن نؤكد اليوم خروجنا سالمين من تجربةِ الحرب مع الإرهاب ونجاحنا في الانتصار عليه بفعل الضرباتِ الوقائيةِ والاستباقية التي نجَحَت الأجهزةُ الأمنيةُ اللبنانيةً في توجيهِها إلى الشبكات الإرهابية.”

واضافت: “أكّدَت الأجهزةُ الأمنيةُ اللبنانيةُ فاعليَتَها، كما اثبَتَتْ، مع الجيش اللبنانيّ، قدرةَ الدولةِ ومؤسساتها الشرعية على تولي مسؤولياتها الدفاعية عن لبنان والحفاظَ على أمنِه واستقرارهِ.”

كما تابعت ان “إنَّ الوضعَ الامنيَّ في لبنان ممسوكٌ تماماً ومضبوطٌ على أكمَلِ وَجه، وفي إمكان كلّ الأشقاء أن يطمئنّوا إلى أن أبواب اللبنانيين مفتوحةٌ للترحيب بهم في أيّ وقت.”

وعن مسألة النازحين السوريين، قالت: “إنّ النزوحُ الهائل الذي تسبّبَت به الحربُ في سوريا يشكّلُ تحدياً اقتصادياً واجتماعياً وأمنياً كبيراً أمامَ الدول المضيفَةِ للنازحينَ، وفي مُقَدَّمِها لبنان، نجدِّدُ تمسُّكَنا بضرورةِ أن تكون عودةُ النازحينَ السوريين أولوية عربية ودولية”.

وعلى هامش مؤتمر وزراء الداخلية العرب، كان للحسن لقاء مع وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى