رصد-قديم

الروس يستعدون لهجوم مباغت على إدلب

مناطق نت

جاء في مقالة بصحيفة  “موسكوفسكي كومسوموليتس”، أن القوات الروسية الخاصة أخذت مراكز لها في جنوب إدلب استعدادا لمواجهة مرتقبة في حال فشل تركيا في إقناع الجماعات الإرهابية بتسوية سلمية تعيد منطقة إدلب إلى سيطرة الحكومة السورية.

وإذ جرى تأكيد وصول هذه القوات من مصادر روسية مطلعة، فقد رأى البعض في هذا التطور، على أنه إشارة إلى اقتراب موعد معركة إدلب، في حين نفى مسؤول روسي للصحيفة وجود نية للقيام بعمليات عسكرية كبيرة حاليا، وأضاف أن الهدف منها إنشاء مناطق أمنية خاصة حول إدلب، مع قيام هذه القوات بمشاركة قوات سورية بهجمات مضادة بسيطة على حدود محافظة إدلب، وممارسة ضغوط على الإرهابيين للخروج من هناك كما جرى في درعا.

غير أن خبيرا روسيا آخر، ربط بين مجيء القوات الروسية الخاصة والهجمات المتكررة التي تشنها “جبهة النصرة” بطائرات من دون طيار على قاعدة حميميم العسكرية في طرطوس، وقال أن الغرض من استقدام هذه القوات هو القيام بهجوم مباغت مع الجيش السوري على الإرهابيين في شمال شرق اللاذقية لمنعهم من ممارسة استفزازتهم، ولم يستبعد الخبير أن تلجأ كل من روسيا وتركيا وإيران إلى نشر قوات مشتركة في إدلب لوقف أيه هجمات مستقبلية.    

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى