رصد-قديم

“السترات الصفراء”: أيادٍ خفية روسية تصبّ الزيت على النار

قالت صحيفة “التايمز” البريطانية في تقرير أعدّته عن احتجاجات “السترات الصفراء” التي تشهدها فرنسا، إن مجموعة من الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي تعمل على الدفع باتجاه الفوضى وإن تلك الحسابات متصلة بروسيا.

وفي مقال لها نشرته يوم السبت الماضي تقول “التايمز” إن حسابات وهمية تعمل لنشر الغضب في العالم الافتراضي الفرنسي، في خضمّ ما تعيشه فرنسا من احتجاجات.

وأكدت الصحيفة في التحقيق الذي نشرته أن “مئات الحسابات المتصلة بروسيا تعمل على تضخيم الاحتجاجات التي تشهدها فرنسا بشكل مبالغ به في أغلب الأحيان”.

وتشير “التايمز” إلى وجود نحو 200 حسابٍ على منصة تويتر، وصافة تلك الحسابات بـ “النشيطة” حيث نشرت نحو 1600 تغريدة يومياً منذ بدء الحراك في فرنسا.

واعتمدت الصحيفة في تحقيقها على تقرير آخر، أصدره خبراء يعملون لصالح شركة “نيو نولدج” الأميركية المتخصصة في الأمن الرقمي. ويقول القيمون على الشركة المذكورة إن الحسابات تعمل على نشر الأخبار الكاذبة.

المصدر: euronews

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى