رصد-قديم

«الشيوعي» يكشف هوية الذي أعدم مسؤول الموساد في البقاع الغربي عام 1984

كشف الحزب الشيوعي بعد عشرات الأعوام عن هوية منفذ عملية “أبو النور” التي نجح أحد عناصره خلالها في إعدام مسؤول الاستخبارات العسكرية “الموساد” في منطقة البقاع الغربي عام 1984.

ونشر الحزب معلومات سرية عسكرية تكشف للمرة الأولى تحدثت عن كواليس وتفاصيل العملية العسكرية ضد إسرائيل وعن أحد أبرز عناصرها.
ونفذت المجموعة عملية أبو النور يوم 23 أيلول 1984 في منطقة مجدل بلهيص، حيث نصب مقاتلو الحزب كمينا محكما للمسؤول الاستخباراتي الإسرائيلي ولمرافقيه وتمكنوا من قتلهم عن بكرة أبيهم.

وكشف الحزب الشيوعي هوية أحد المنفذين وهو الشهيد عيسى عبد اللطيف عيسى الذي تمكن من خداع القائد الاستخباراتي الإسرائيلي وجره للوقوع مع مرافقيه في كمين محكم قضى عليهم.

وبعد هذه العملية النوعية المؤلمة، قامت المخابرات العسكرية الإسرائيلية بملاحقة عيسى لسنوات حتى استطاعت من قتله عام 1992.

وأبو النور هو ضابط موساد إسرائيلي كان مسؤولا عن منطقة البقاع الغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى