متابعات

الصحة العالمية… ترجّح إصابة الملقحين بـ”أوميكرون”

رجحت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، زيادة انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا “أوميكرون”، قائلة إن احتمالية الانتشار “على المستوى العالمي مرتفع”.

وفي توصية فنية للدول الأعضاء وعددها 194 دولة، توقعت المنظمة إصابة الأشخاص المطعمين بلقاحات كورونا بالمتحور الجديد “وإن كان بنسبة محدودة”.

لكنها أوضحت الحاجة لمزيد من الأبحاث للوصول إلى فهم أفضل لاحتمال تغلب أوميكرون على اللقاحات والمناعة المكتسبة بعد الإصابة.

وفي وقت أودت جائحة كوفيد-19 بحياة أكثر من خمسة ملايين شخص في كل أنحاء العالم منذ نهاية 2019، وصفت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، المتحور الجديد لفيروس كورونا بأنه “مثير للقلق”.

وأضافت الصحة العالمية “قد تحدث زيادة في حالات الإصابة بكوفيد-19 اعتمادا على خصائص أوميكرون وهو ما ستكون له عواقب وخيمة”.

وفيما يتعلق بتقييم مجمل الخطر العالمي المتعلق بأوميكرون، قال المنظمة: “مرتفع للغاية”. ولم يسبق لأي متحور جديد أن أثارت هذا القدر من القلق حول العالم، منذ ظهور سلالة دلتا.

وحتى الآن لا تعرف منظمة الصحة العالمية ما إذا كان المتحورأوميكرون ينتقل بسهولة أكبر من المتحورات الأخرى. لكنها حثت الدول الأعضاء على الإبلاغ عن أول حالات وبؤر تفشي أوميكرون، وتطعيم الفئات ذات الأولوية بلقاحات كوفيد-19.

ولا تعرف منظمة الصحة العالمية إن كان المتحور أوميكرون يسبب أشكالا أكثر خطورة من المرض. وأضافت “أوميكرون لديه عددا غير مسبوق من زيادة التحورات وبعضها يثير القلق بالنسبة للأثر المحتمل على مسار الجائحة”.

كما لا توجد حاليا معلومات تشير إلى أن الأعراض المرتبطة بأوميكرون تختلف عن تلك التي تسببها المتحورات الأخرى، غير أن الأمر سيستغرق “أياما إلى أسابيع عدة لفهم مستوى” خطورة المتحوّرة الجديدة.

اجتماع طارئ لوزراء الصحة في مجموعة السبع

لى هذا، دعت بريطانيا، التي تتولى الرئاسة الدورية لمجموعة السبع، إلى اجتماع عاجل لوزراء الصحة في التكتل لمناقشة كيفية التعامل مع متحور فيروس كورونا الذي يُعرف بـ”أوميكرون”.

واكتشف المتحور لأول مرة في جنوب إفريقيا يوم الأربعاء، واستمرت الحالات في الظهور في أماكن أخرى حول العالم.

وتقول فرنسا إن لديها ثماني إصابات محتملة بين الأشخاص الذين زاروا جنوب إفريقيا مؤخرا، بينما تقول سويسرا إن لديها حالة “محتملة” ويمكن أن تتأكد لاحقاً.

وهناك حاجة لإجراء أبحاث لتوضيح مدى خطورة أوميكرون ومدى فعالية اللقاحات الحالية ضده، بعد أن تم تصنيفه على أنه “مثير للقلق”.

ويعقد وزراء الصحة في فرنسا والولايات المتحدة وكندا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة اجتماعا افتراضيا في وقت لاحق اليوم الاثنين لبحث هذه التطورات.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى