أخبار

الصور الأولى للأطفال المذبوحين بوحشية في مصر عشية رأس السنة

نشرت صحيفة الجمهورية الحكومية في مصر، الصور الأولى للأطفال المذبوحين، حيث أكدت أن النيابة كشفت أن والدهم هو من قام بذبحهم بوحشية عشية رأس السنة.

وهزت الجريمة الوحشية المجتمع المصري والتي ارتكبها الوالد في حق أطفاله الثلاثة ووالدتهم، حيث تجري النيابة المصرية تحقيقات موسعة مع الزوج المتهم بذبح زوجته الطبيبة وأولاده بسبب خلافات أسرية.

وكما ذكرت الأنباء أن الجريمة كانت قد وقعت أمس الاثنين 31 ديسمبر 2018، وقد هزت الرأي العام في مصر، حيث أقدم طبيب على قتل زوجته وأطفاله الثلاثة ذبحا، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وكان الطبيب القاتل، زعم أنه عثر على زوجته وأطفاله الثلاثة مذبوحين، بشقتهم الكائنة ببرج 4 بمنطقة الأبراج بحي سخا، والواقعة على طريق “كفرالشيخ – طنطا” بنطاق مدينة كفر الشيخ.

وبعد 5 ساعات من المعاينة والفحص في موقع الجريمة من قبل رجال النيابة، والشرطة، خرجت جثث الضحايا في مشهد تفاعل معه الأهالي بالحزن الشديد، لتنقل إلى مشرحة مستشفى كفرالشيخ العام، لتشريحها وفقًا لقرار النيابة العامة، حسبما ذكر موقع “مصراوي”.

وبحسب موقع “البوابة نيوز” انتقل مدير الأمن ومدير المباحث وعدد من ضباط البحث الجنائي وبمعاينة الشقة لم يتم العثور على أي كسر فى أبوابها أو النوافذ التى تطل على الشوارع أو منافذ المناور، وبدأت شكوك الضباط تحوم حول الزوج لكون الشقة ليس بها أي آثار عنف.

وبتضييق الخناق حول الزوج، انهار أمام مدير الأمن وضباط المباحث واعترف بجريمته معللا ذلك بوجود خلافات بينه وبين زوجته مما “جعله يفقد عقله” ويتجرد من إنسانيته ويتخلص من زوجته وأطفاله الذين تبلغ أعمارهم 8 و6 و5 أعوام في ليلة رأس السنة.

وأوضح الموقع أنه جرى القبض على الزوج الذي قام بتمثيل الحادث فجر الثلاثاء، وجرت إحالته إلى النيابة التى تولت التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى