بروفيلات

الفيلم العراقي «الرحلة» في بيروت وينطلق تجارياً لمدة أسبوع

شهدت سينما إمباير متروبوليس سوفيل في بيروت مساء الأربعاء، عرضاً خاصاً لفيلم الرحلة للمخرج محمد الدراجي هو الأول في لبنان وذلك تمهيداً لإطلاقه تجارياً ابتداءً من اليوم الخميس ولمدة أسبوع، بواقع أربعة عروض يومية في الساعات الرابعة، السادسة، الثامنة والعاشرة مساءً من كل يوم.
حضر العرض الخاص بالإضافة لمخرج الفيلم محمد الدراجي وبطلته زهراء غندور، السفير العراقي في لبنان علي العامري، السفيرين التونسي والجزائري، بالإضافة إلى عدد من المخرجين اللبنانيين وحشد ضخم من الصحافة المحلية والعالمية.
وكانت وزارة الثقافة العراقية قد أعلنت مؤخراً تمثيل الفيلم للعراق في جوائز الأوسكار 2019 في فئة أفضل فيلم أجنبي، وذلك بعد مشاركته في مهرجانات عدة حصد فيها 6 جوائز دولية.
وحصل الفيلم على تنويه خاص من مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بالجزائر، وسبق ذلك العرض الأول للفيلم بالأردن في الدورة الـ 24 من مهرجان الفيلم الفرنسي العربي، وضمن منافسته في مهرجان مسقط السينمائي الدولي فاز الفيلم بجائزتي لجنة التحكيم وأفضل ممثلة، كما حصل أيضاً على جائزة لجنة التحكيم في عرضه الأول بمصر بـمهرجان شرم الشيخ السينمائي. بالإضافة لجائزتين من مهرجان السينما العربية بباريس وهما الجائزة الكبرى لـمعهد العالم العربي لفيلم الرحلة للمخرج محمد الدراجي وجائزة أفضل ممثلة لـزهراء الغندور.
وتدور أحداث الرحلة في بغداد عام 2006، حيث تستعد سارة للقيام بفعل مرعب إنسانياَ، إلا أن مواجهة غير متوقعة وغريبة تمنحها فرصة لتشهد عواقب فعلها التدميري. لكن هل هذا معناه حصولها على فرصة ثانية أم اعترافها بالذنب؟
شارك الفيلم في أكثر من 10 مهرجانات دولية حول العالم، وحظي بعرضٍ عالمي أول بمسابقة المهر الطويل بالدورة الـ 14 من مهرجان دبي السينمائي الدولي، كما نافس في المسابقات الرسمية بمهرجانات لندن السينمائي الدولي وتورونتو السينمائي الدولي وبوسان السينمائي الدولي، وجاء عرضه الأول بالولايات المتحدة الأميركية في مهرجان ميامي السينمائي، كما عرض في أيام القاهرة السينمائية.
الرحلة من بطولة زهراء غندور وأمير جبارة ومن تأليف إيزابيل ستيد ومحمد الدراجي الذي يتولى إخراجه أيضاً، ومن إنتاج HUMAN FILM والمركز العراقي للفيلم المستقل (IIFC) بالتعاون مع LIONCEAU FILMS وIRAQ AL-RAFIDAIN وشبكة الإعلام العراقي (IRAQI MEDIA NETWORK)، وحصل على دعم من مؤسسة الدوحة للأفلام والصندوق العربي للثقافة والفنون – آفاق  وصندوق دعم السينما العالمية – المركز الوطني للسينما، التابع لـوزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية، المعهد الفرنسي وصندوق هولندا للفيلم. ودعم للتطوير من صندوق سند (مهرجان أبوظبي السينمائي) وSCREEN YORKSHIRE، وتتولى MAD Solutions توزيع الفيلم في العالم العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى