أخبار

القرعاوي: لا استفادة من “سيدر” إلا بالإصلاح ومكافحة الفساد

نظّمت منسقية تيار المستقبل في البقاع الغربي وراشيا لقاءً حواريا مفتوحاً حول آخر المستجدات السياسية بعد تشكيل الحكومة بحضور عضو كتلة المستقبل النائب محمد القرعاوي ومساعد الأمين العام لتيار المستقبل للشؤون التنظيمية وسام شبلي ومنسقي تيار المستقبل في البقاعين الأوسط والغربي سعيد ياسين وعلي صفية ورؤساء إتحادات بلدية وبلديات ومخاتير وحشد من فعاليات المنطقة .
النائب القرعاوي قدم مداخلة إستعرض فيها كل الظروف التي رافقت عملية التأليف خلال الشهور الماضية، وإستعرض العقبات التي “واجهت دولة الرئيس الحريري في محاولة من القوى السياسية لإحراجه وإخراجه، رغم تسليم جميع الأفرقاء السياسيين في لبنان على أهمية وجود الرئيس الحريري على رأس السلطة التنفيذية في لبنان ” ..
وقال : ” إن التسويات التي تحكم البلاد تضع مصلحة الوطن فوق كل إعتبار، لإنقاذ لبنان من الإنهيار الإقتصادي، لهذا سعى الرئيس الحريري إلى إنتاج حكومة وحدة وطنية لتنفيذ برنامج الإصلاح ومكافحة الفساد الذي وضع أساسا وشرطاً لتنفيذ مقررات مؤتمر سيدر التي يرى فيها الجميع الفرصة الحقيقية لإعادة الإعتبار لمؤسسات الدولة ” .
وأضاف : ” بات لدينا حكومة، وإنتقلنا من مرحلة إستعادة الثقة إلى مرحلة الوحدة الوطنية، وهذا الأمر أفضل بكثير من تفعيل حكومة تصريف الأعمال وعلينا جميعا أن نقف خلف خيارات دولة الرئيس لأنه ليس فقط ضمانة إقتصادية ومحل ثقة دولية، بل هو ضمانة للوحدة الوطنية والعيش المشترك ” .


شبلي أكد في كلمته على ضرورة تكثيف الجهود في المرحلة المقبلة لتنفيذ الخطط التنظيمية لتيار المستقبل ووضع برامج سياسية وخدماتية وإنمائية للمنطقة ككل، ومعالجة كل “الشوائب التي شابت العمل التنظيمي في السنوات الماضية، والإنطلاقة الفعلية لعمل المنسقيات وفق الرؤية التي وضع أسسها دولة الرئيس سعد الحريري”.
من جهته أكد ياسين “أن التواصل سيكون مع كافة شرائح المجتمع، وأن تيار المستقبل هو مرجعيتنا الأولى والأخيرة وأن عمله لا يقتصر على البقاع الأوسط بل لغة التعاون مع جميع المنسقيات هي التي ستكون سائدة لتنفيذ كل البرامج بدقة وفق الأسس التنظيمية الموضوعة ” .
إلى هذا، توجه صفية بالشكر لأهل البقاع عموماً لحرصهم على آعتبار تيار المستقبل مرجعيتهم ودولة الرئيس سعد الحريري قائدهم، معتبرا “ان خيارات الرئيس الحريري هي خيارات اللبنانيين في بناء دولة القانون والمؤسسات”.
وفي ختام اللقاء دار نقاش داخلي مفتوح تمحور حول برامج العمل التي ستنتهجها منسقيات تيار المستقبل في البقاع، لاسيما بعد التشكيلات الجديدة في الأمانة العامة التي صدرت مؤخراً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى